صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

عبد الرحيم دندون ينفي التحاقه بالتجمع الوطني للأحرار ومازال محسوب على “البام”

نفى عبد الرحيم دندون، الرئيس السابق للجماعة الحضرية بآسفي، التحاقه بحزب التجمع الوطني للأحرار، حسب ما كانت قد نشرته “آسفي كود” قبل أيام.

وكشفت مصادر مقربة من دندون، أنه سبق وأن اعتذر لملتمس تقدم به مسؤول بحزب الحمامة بآسفي من أجل الالتحاق بالحزب وقيادته على مستوى آسفي.

- الإعلانات -

المصدر ذاته، شدد على أن عبد الرحيم دندون، وهو أحد المؤسسين لحزب الأصالة والمعاصرة، مازال محسوبا على الحزب، ولم يسبق له أن عبر عن رغبته في الالتحاق بحزب آخر، وظل يحظى بالكثير من احترام وتقدير الآسفيين منذ مغادرته المعترك السياسي بآسفي.

وكان خبر التحاق دندون بحزب الحمامة، قد حرك المياه السياسية الراكدة بآسفي، اذ عبر عدد من الآسفيين عن تثمينهم لقرار عودته الى معترك الانتخابات، في ظل المكانة التي يحتلها الرجل بآسفي، كسياسي، وكأحد أطر المدينة، وأحد منعشيها الاقتصاديين الكبار، فضلا عن القيمة المضافة التي قدمها الى آسفي خلال ترأسه المجلس البلدي لآسفي، قبل أن يعود تدبير المدينة الى الحضيض.

وأكد متتبعون أن إمكانية عودة دندون الى معترك الانتخابات من شأنها، أن تخلق رجة كبيرة وارباكا في صفوف عدد من الأحزاب، في ظل وجود اجماع كبير على شخصيته، وما يمكن أن يشكله كرجل توافقات، تجمع عليه العديد من فعاليات المدينة، وترى فيه السلطة الاسم القادر على خلق اجماع حوله، وقيادة مجلس المدينة بآمان.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=