صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

“كورونا”..برلمانيي البيجيدي بآسفي يكشفون عن برامجهم وتدخلاتهم ونصيحتهم لناس آسفي

في سياق الانخراط الجاد والمسؤول لمواجهة تفشي وباء كورونا المستجد ببلادنا، نحرص كنواب حزب العدالة والتنمية بأسفي على الإسهام في هذا المجهود الوطني الكبير، خاصة بعد إقرار حالة الطوارئ الصحية، وذلك من خلال:
1 – الإسهام في المجهود التوعوي القائم على التواصل المستمر مع المواطنين، وتمكين الرأي العام من المعطيات الصحيحة والتصدي للإشاعات والأخبار الزائفة؛
2 – التدخل المستمر لدى المسؤولين في مختلف المواقع والمستويات محليا وجهويا ووطنيا، من أجل حل مختلف الإشكالات والصعوبات التي تعترض المواطنين خلال هذه الفترة العصيبة؛
3 – مراقبة وتتبع تنزيل كل الإجراءات التي اتخذتها السلطات الحكومية على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والصحي، وإبلاغ الجهات المسؤولة كل ما ينبغي استدراكه ومعالجته في هذا الإطار؛
4 – الإسهام في المجهود الوطني للتخفيف من آثار هذه الجائحة، من خلال المساهمة بتعويضات شهر مارس في صندوق مواجهة جائحة كورونا المحدث بمبادرة ملكية سامية، فضلا عن دعم عدد من المبادرات الرامية إلى التخفيف من معاناة الفئات المتضررة خلال هذه المرحلة العصيبة.
وبهذه المناسبة، ننوه بمختلف التدابير والإجراءات التي اتخذتها بلادنا لمواجهة هذه الجائحة تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك نصره الله، كما نسجل بإيجابية الوضعية المستقرة للحالة الوبائية بإقليم أسفي، والتي يرجع الفضل فيها، بعد الله تعالى، ليقظة السلطات والأجهزة العمومية، وعلى رأسها السيد عامل الإقليم، والأطر الصحية، وكذا بفضل الوعي الكبير الذي أبانت عنه ساكنة الإقليم.
كما ننوه بالحس التضامني والتكافلي الذي أبان عنه المواطنون في هذه الظرفية العصيبة.
و اذ ننوه بالدور الذي تقوم به جميع الاجهزة، من سلطات محلية، وأطر صحية، ورجال الأمن والدرك والقوات المساعدة والوقاية المدنية والقوات المسلحة، وأسرة التعليم، والجماعات الترابية أطرا وموظفين ومنتخبين، وعمال وعاملات النظافة، ورجال الصحافة والإعلام، وفعاليات المجتمع المدني، فإننا ندعو الجهات المسؤولة إلى التصدي لكل الانزلاقات والتجاوزات التي من شأنها المس بمقتضيات القانون والحجر الصحي، وندعو إلى عدم التساهل مع كل ما من شأنه المس بكرامة وحريات المواطنين وحقوقهم في إطار الاحترام والتقيد الكامل بإجراءات الطوارئ التي ينبغي أن يلتزم بها الجميع، ترسيخا للنفس الإيجابي الذي يعم الإقليم بفضل تلاحم وتعاون الساكنة والمسؤولين وكافة المتدخلين.
كما نجدد دعوتنا لساكنة إقليم أسفي إلى الالتزام الصارم بإجراءات الحجر الصحي والبقاء في البيوت، وتجنب الخروج إلا للضرورة القصوى.
حفظ الله بلادنا والإنسانية جمعاء.
وحرر بأسفي في 09 شعبان 1441 الموافق ل 03 أبريل 2020
نواب العدالة والتنمية بإقليم أسفي

- الإعلانات -

ادريس التمري -حسن عاديلي -رضا بوكمازي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=