صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

18 عضوا بمجلس الشماعية يراسلون لفتيت حول خروقات صفقة بمليار

عن الصباح

توصل عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، باعتراض شديد اللهجة من قبل 18 عضوا، يشغلون مهام انتخابية بجماعة الشماعية باقليم اليوسفية، حول ما وصفوه بـ “تجاوزات قانونية وإجراء دراسات تقنية، قبل إسناد الصفقات، وإهانة مجلس جماعي، حول صفقة تهم أشغال التهيئة الحضرية”.

وحسب مصادر متطابقة، فإن الأعضاء عابوا على الجهة، إسناد صفقة التهيئة الحضرية (مشروع رقم م.ج 47/2020) بمبلغ مالي قدره 10712304 دراهم، أي مليار وواحد وسبعون مليون سنتيم، لفائدة دائرة انتخابية واحدة بالشماعية، ويتعلق الأمر بحي “السرسار”، دون غيرها من أحياء أو دواوير الجماعة الترابية.

المصادر نفسها، وفق مضامين الرسالة، التي وجهت إلى وزير الداخلية، ووالي جهة مراكش آسفي ورئيس الجهة وعامل إقليم اليوسفية، أن الجهة حاولت تمرير هذه الصفقة بتاريخ 12 نونبر الجاري، دون استشارة رئيس جماعة الشماعية أو طاقمها التقني ودون تقديم أي ملف يفيد الإعداد التقني لهذا المشروع، متسائلة إن كان المشروع فعلا حظي بالإعداد

وبعد شكايات وتظلمات للسكان ألغيت الصفقة، وتم تغيير موضوعها، من أشغال تهيئة حي “السرسار” بالشماعية، إلى أشغال تهيئة مجموعة من الأحياء بالشماعية، (مشروع رقم م. ج 60/2020)، وحدد تاريخ فتح أظرفته في 10 دجنبر المقبل.

- الإعلانات -

ويعيب موقعو الرسالة، على واضعي الصفقة، أن حي “السرسار” سبق أن استأثر، قبل خمس سنوات فقط، في عهد المجلس الجماعي السابق، بأشغال شاملة للتهيئة الحضرية، في عهد مستشار الدائرة الحالي، الذي كان يشغل منصب رئيس الجماعة، بينما تم تهميش مجموعة من الأحياء والدواوير، إذ لم تستفد خلال المجلس السابق من التهيئة الممولة من مجموعة العمران ولم تطلتها التهيئة الممولة من قرض صندوق التجهيز الجماعي.

ووصف الموقعون الظروف، التي تم بها وضع الصفقة، بالحملة الانتخابية السابقة لأوانها، مما يضرب مبدأي الإنصاف والمساواة عرض الحائط، كما أكدوا أن إلغاء عملية فتح الأظرفة وتأجيلها ليسا إلا محاولة لذر الرماد في العيون، ومحاولة تمرير المشروع بمسمى جديد، دون استشارة الجهة المعنية بالمشروع، أي الجماعة، ودون إجراء دراسة تقنية لتحديد الخصاص، الذي تشكو منه مجموعة من الأحياء الآهلة بالسكان والمهمشة.

وطالب أعضاء الجماعة بإلغاء الصفقة إلى حين استشارة الجماعة الترابية وإجراء الدراسات لمعرفة الخصاص، واحترام المقتضيات القانونية، بما فيها إخبار مسؤولي الجماعة واستشارتهم، قبل إعداد أو تمرير أي مشروع أو صفقات.

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
بينهم الزفزافي وأحمجيق.. ترحيل السجناء المعتقلين بالسجن المحلي طنجة 2 على خلفية أحداث الحسيمة إلى مؤسسات أخرى بسبب سلوكات مخالفة للقانون اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية للصويرة تعقد اجتماعها الأول طقس اليوم.. تساقطات مطرية وثلوج فوق قمم الأطلس الفنان الآسفي لحسن البوريقي..طلبنا يدعمونا غير باش نديرو ا عمل فني كبير حول حاضرة المحيط لكن عطاونا غير الكذوب الأسر المغربية في زمن "كورونا".. تقرير رسمي يكشف تدهور معيشتها وثلتها لجأ للاقتراض لتغطية المصاريف  رئيس الحكومة يترأس اجتماع مجلس إدارة وكالة التنمية الرقمية في دورته الرابعة حتى لا يلعب البيجيدي بورقة الطرق بإقليم آسفي في الانتخابات..العامل شينان أول من دعم وأخرج المشروع ومجلسي الجهة والإقليمي داعمين رئيسيين له واردات الفحم والحبوب وصادرات الفوسفاط ترفع حركة النقل التجاري بموانئ آسفي بـ38 بالمئة خلال 2020 تنصيب يوسف آيت حدوش مديرا إقليميا للتربية الوطنية باليوسفية المديرية العامة للأرصاد الجوية..أجواء غائمة وزخات مطرية اليوم الأربعاء
=