صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية للصويرة تعقد اجتماعها الأول

 عقدت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية للصويرة، أول أمس الثلاثاء بمقر العمالة ،اجتماعها الأول برسم سنة 2021 برئاسة عامل الإقليم عادل المالكي.

- الإعلانات -

وأبرز المالكي خلال هذا الاجتماع أهمية برامج المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، موضحا أن هذا المشروع الملكي قد ساهم في تحسين مؤشر التنمية البشرية في البلاد خلال السنوات الأخيرة.

وفي هذا السياق، شدد على ضرورة توحيد الطاقات برسم المرحلة الثالثة من المبادرة بغية الحد من التفاوتات الإقليمية بين مختلف الجماعات التابعة للإقليم ، مضيفا أنه تم بذل جهود كبيرة لمحاربة الفوارق والهشاشة، لكن يجب تكثيف العمل لتحقيق الأهداف المرجوة وتحسين رتبة المغرب على مستوى مؤشر التنمية البشرية.

وأكد عامل الإقليم على أهمية مبدأ الانتقائية في اختيار المشاريع التي سيتم تنفيذها ، موضحا أن هذا الاختيار يجب أن يقوم على معايير موضوعية ومنهجية دقيقة، مع تلبية الاحتياجات الملحة للساكنة (مياه الشرب ، الصحة ، التعليم ، وغيرها).

كما شدد على فاعلية المشاريع المختارة لمحاربة الهشاشة والحد من الفوارق الترابية ، من خلال اختيار وتنفيذ مشاريع لها تأثير كبير على الظروف المعيشية للسكان والفئات المستهدفة ، داعيا جميع المتدخلين والفاعلين للعمل على تحقيق النتائج المرجوة في إطار برامج المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

من جهته، قدم رئيس القسم الاجتماعي بالعمالة عبد الصمد خيري ، عرضا تكرق إلى اعتماد مقترحات اللجنة الإقليمية للتنمية الاقتصادية ، وبرنامج العمل لسنة 2021 المتعلق بتدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الاجتماعية الأساسية ، وكذا اقتراحات اللجان المحلية حول برامج دعم الأشخاص في وضعية هشاشة ، وتحسين الدخل و الإدماج الاقتصادي للشباب والدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة.

وأوضح أن خطة العمل لسنة 2021 تتعلق ببرنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي بإقليم الصويرة من خلال 26 مشروعا بقيمة استثمارية تصل إلى 67.500.000 درهم ، والذي سيستفيد منه 39252 شخصا.

كما يغطي البرنامج المتعلق بمواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة 12 مشروعا بتكلفة إجمالية قدرها 000 256 3 درهم موزعة على 7 جماعات (484 7 مستفيدا) وبرنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، ب31 مشروعا (26 مشروعا للشباب و5 مشاريع أخرى مخصصة لتثمين سلاسل الإنتاج)، بغلاف مالي يبلغ حوالي 6.605.668 درهم(44 مستفيد)، وكذا برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعة ، بما مجموعه 35 مشروعا بقيمة 12,409,298 درهم (4207 مستفيد).

و تميز هذا الاجتماع، الذي عقد في امتثال صارم للتدابير الوقائية لوقف انتشار وباء “كوفيد-19″، بتقدسم شهادات لعدد من الشباب الحاملين للمشاريع المستفيدين من برنامج تحسين دخل الشباب وإدماجهم اقتصاديا.

كما تميز بعرض إنجازات برنامج تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية بالوسط القروي على مستوى إقليم الصويرة للفترة “2017-2020” الذي غطى جميع الجماعات ، من خلال 151 مشروعا ، بقيمة إجمالية تقدر بـ 572.862.224 درهم ، استفاد منها 525429 شخصا.

وبخصوص التعليم الأولي ، تم التأكيد خلال هذا الاجتماع على أنه تم تنفيذ 40 وحدة في سنة 2019 و 82 وحدة أخرى في عام 2020 ، أي ما مجموعه 122 وحدة استفاد منها 1700 طفل وطفلة ووفرت 122 منصب شغل لحاملي الشهادات.

وبالإضافة إلى ذلك ، تمت برمجة 135 وحدة مخصصة للتعليم الأولي لسنة 2021 ، سيستفيد منها 3020 طفلا وستتيح خلق 135 منصب شغل.

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=