صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

التكتل الحقوقي بإقليم آسفي يطلق النار على مسؤولي المحطة الحرارية ويدين الإقصاء الممنهج في حق شباب الإقليم المعطل

إن التكتل الحقوقي بإقليم أسفي و هو يتلقى خبر توظيفات بشركة أسفي للطاقة SAFIEC؛ بكل من منصب مدير الشؤون القانونية ومنصب مدير المراقبة وتدبير المخاطر، برواتب “فلكية”، وما صاحب هذه العملية من تساؤلات مشروعة من قبيل:
– متى وكيف وأين تم الإعلان عن هذه المناصب؟
– كيف تمت عملية الانتقاء؟
– لماذا تم إقصاء أبناء الإقليم من التباري حول هذه المناصب؟ وهل أتيحت لهم الفرصة أصلا؟
– ما حقيقة وجود علاقة بين الأشخاص اللذين تم توظيفهم بأشخاص نافذين بشركة ناريفا (NARIVA)؟
– ما مدى مسؤولية المدير العام لشركة أسفي للطاقة SAFIEC في عملية التوظيف هذه؟
كلها تساؤلات تأتي في ظل تكتم شديد على هذه العملية، وكذا الاحتقان الذي خلفته سياسة الشركة المذكورة تجاه شباب المدينة المعطل، والتي تتسم بالإقصاء ونهج سياسة الآذان الصماء تجاه مطالبهم المشروعة، رغم احتجاجاتهم المتكررة أمام منشأتها.
إن التكتل الحقوقي بإقليم أسفي اذ يرفض هذا الإقصاء الممنهج في حق شباب الإقليم المعطل وعدم تمكينه من فرص التباري العادل والنزيه للظفر بمثل هذه المناصب، خاصة في ظل عدة من خروقات تقع في شركة أسفي للطاقة SAFIEC والتي سبق للتكتل أن كشف بعض مظاهرها، والمتمثلة في ضرب بنود مدونة الشغل عرض الحائط من طرف مدير الموارد البشرية، وتواطئه مع إحدى شركات المناولة في تضييع حقوق العامل، يعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:
– استنكاره إقصاء شباب الإقليم المعطل “حاملي الشهادات العليا ” من التباري حول مناصب التشغيل بهذه المؤسسة.
– مطالبته إدارة شركة أسفي للطاقة SAFIEC إعطاء الأولوية في التشغيل لأبناء الاقليم.
– دعوته شباب الإقليم المعطل للتكاثف والتآزر للمطالبة بحقهم في التشغيل.
– إستعداده مؤازرتهم في كل الاشكال النضالية المتاحة لانتزاع حقوقهم الدستورية ذات الصلة بالتشغيل.
– وضعه مستشاريه القانونين رهن إشارتهم لاتخاذ الخطوات القانونية المناسبة جراء إقصائهم.
– عزمه مراسلة المساهمين في شركة آسفي للطاقة SAFIEC لفتح تحقيق في عملية التوظيف المشبوهة.
– عزمه بعث رسالة احتجاج لإدارة شركة أسفي للطاقة SAFIEC بخصوص إقصاء أبناء الإقليم من حقهم في التشغيل بهذه المؤسسة.

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=