صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

زيارات ميدانية لمدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي لمراكز التلقيح بآسفي

عبد الرحيم النبوي

في سياق زياراته الميدانية المتواصلة لمواكبة عملية تلقيح تلاميذ الفئة العمرية 12-17سنة ضد فيروس كورونا كوفيد-19، تحت شعار “نلقح وليداتي، نحميهم ونحمي أسرتي ونمكنهم يتابعون دراستهم في أمان”، والتي تجرى بالعديد من المؤسسات التعليمية بالجهة، قام مولاي احمد الكريمي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي مرفوقا بالمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بآسفي الأستاذ محمد حطاب، يومه الاثنين 13 شتنبر2021، بزيارة تفقدية لمركز الثانوية التأهيلية التقنية الشريف الإدريسي بآسفي، حيث وقف مدير الأكاديمية على سير عملية التلقيح والاطلاع على وضعية استقبال وتسجيل التلاميذ وكذا مرحلة تلقيحهم وتتبع مراحل ما بعد التلقيح.
كما استمع مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، إلى الشروحات والتوضيحات التي قدمها له المسؤول الإقليمي لوزارة التربية الوطنية باسفي حول الاستعدادات التنظيمية والتجهيزات اللوجيستيكية وكافة الترتيبات المتخذة لتمكين الفئة العمرية المتمدرسة 12-17 سنة من التلقيح في أجواء مناسبة وذلك ضمانا لتوفير ظروف آمنة لانطلاق الموسم الدراسي 2021-2022.
بعد ذلك، تفقد مولاي احمد كريمي سير عمل الأطقم الطبية والشبه الطبية التابعة للمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة وكذا الأطقم التربوية المكلفة بمسك المعطيات،واطلع على التجهيزات المعبأة، مشيدا بالمجهوداته المبذولة وبالانخراط الإيجابي لجميع المتدخلين لإنجاح هذه المحطة الهامة.

- الإعلانات -

ودعا مولاي احمد الكريمي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، كافة الآباء والأمهات إلى الإقبال بكثافة على مرافقة أبنائهم وبناتهم للاستفادة من هذه العملية بالنظر لأهميتها على المستوى الصحي وعلاقة بتمدرسهم، شاكرا في الوقت ذاته، جل المتدخلين على المجهودات المبذولة، كما ركز في توجيهاته على ضرورة الرفع من نسبة التلاميذ المستفيدين من التلقيح لضمان تعليم حضوري عند الانطلاقة الفعلية للدراسة.
وللتذكير، انه في إطار تكثيف الجهود لتنزيل المخطط الجهوي لتلقيح المتمدرسين من الفئة العمرية البالغة من العمر ما بين 12 – 17 سنة ، انعقد بمقر المندوبية الإقليمية للصحة بآسفي يوم السبت الماضي، اجتماعا حضره أطر مديرية الصحة وأطر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بآسفي وطبيبة الأكاديمية ، حيث تم الاتفاق على توسيع وعاء التلقيح للفئات المستهدفة بإضافة مراكز جديدة استجابة للطلبات المتزايدة، كما تم الاتفاق على برنامج الوحدة المتنقلة للتلقيح بتنسيق مع السلطات المحلية التي ستقوم بجولة في مختلف الجماعات الترابية بالإقليم وفق برنامج محدد مسبقا لتقريب عملية التلقيح من المتمدرسين المستهدفين من هذه الحملة الوطنية، وسيتم في المرحلة الأولى استفادة الفئة المستهدفة بجميع الجماعات الترابية بدائرة عبدة، على أنه ستتم برمجة الجماعات الترابية لدائرتي جزولة وحرارة في وقت لاحق بغية بلوغ هدف تحقيق المناعة الجماعية والتوقيع على دخول مدرسي أمن وناجح.

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=