صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

الأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للأحرار يتقاسمان المقاعد

تقاسم حزبا الأصالة والمعاصرة، والتجمع الوطني للأحرار، أغلبية المقاعد المخصصة لمجلس جهة مراكش- آسفي برسم انتخابات مجلس المستشارين، التي جرت أمس الثلاثاء، بظفرهما بـ3 مقاعد لكل واحد منهما.

- الإعلانات -

وبحسب النتائج النهائية، التي أعلنت عنها السلطات المحلية، فإن المقعدين المخصصين للهيئة الناخبة للمجالس الجهوية آلا لمرشحي حزبي الأصالة والمعاصرة، أحمد اخشيشن بحصوله على 38 صوتا، والتجمع الوطني للأحرار، جواد الهلالي بنيله 31 صوتا.

   وبخصوص المقاعد الخمسة المخصصة للهيئة الناخبة لمجالس الجماعات والأقاليم والعمالات، فعادت لكل من عبد الرحمان الوفا عن حزب الأصالة والمعاصرة بـ1078 صوتا، ومحمد صبحي عن حزب الاستقلال ب915 صوتا، وامبارك السباعي عن الحركة الشعبية (623 صوتا)، وأمين عباس البارودي عن حزب التجمع الوطني للأحرار (618 صوتا)، وأبوبكر عبيد عن الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية (612 صوتا).

   وفي ما يتعلق بالهيئة الناخبة لغرف التجارة، والصناعة والخدمات بجهتي مراكش-آسفي ودرعة- تافيلالت، فقد تم انتخاب كمال بن خالد عن حزب التجمع الوطني للأحرار ب106 أصوات.

  أما المقعد المخصص للهيئة الناخبة لغرف الصناعة التقليدية بجهات مراكش-آسفي، ودرعة-تافيلالت، وسوس- ماسة، فآل إلى حسن شميس عن حزب الأصالة والمعاصرة ب79 صوتا.

 وبلغت نسب المشاركة في هذه الاستحقاقات 95.95 بالمئة، بالنسبة للهيئة الناخبة للمجالس الجهوية، و92.68 بالمئة في ما يتعلق بالهيئة الناخبة لمجالس الجماعات والعمالات والأقاليم، و83.45 بالمئة في ما يخص الهيئة الناخبة لغرف التجارة والصناعة والخدمات، و97.74 بالمئة بالنسبة للهيئة الناخبة لغرف الصناعة التقليدية.

   ويعد انتخاب أعضاء مجلس المستشارين آخر محطة في المسلسل الانتخابي الذي عرفه المغرب هذا العام.

   ويتألف مجلس المستشارين من 120 عضوا حسب القانون التنظيمي رقم 28.11 المتعلق بمجلس المستشارين، موزعين على 72 عضوا يمثلون الجماعات الترابية، و20 عضوا تنتخبهم في كل جهة هيئة ناخبة واحدة تتألف من مجموع المنتخبين في الغرف المهنية بالجهة المعنية، و8 أعضاء تنتخبهم في كل جهة هيئة ناخبة تتألف من المنتخبين في المنظمات المهنية للمشغلين الأكثر تمثيلية، و20 عضوا تنتخبهم على الصعيد الوطني هيئة ناخبة مكونة من ممثلي المأجورين.

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=