صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

قيمة منتجات الصيد الساحلي والتقليدي على مستوى ميناء آسفي تسجل ارتفاعا بنسبة 29 بالمائة

أفاد المكتب الوطني للصيد، بأن قيمة منتجات الصيد الساحلي والتقليدي، التي تم تسويقها، على مستوى ميناء آسفي، خلال التسعة أشهر الأولى من سنة 2021، سجلت ارتفاعا بنسبة 29 بالمئة، مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

- الإعلانات -

وبحسب معطيات للمكتب، فقد سجلت منتجات البحر التي تم تسويقها على مستوى ميناء آسفي ونقطة التفريغ المهيأة بالصويرية القديمة، إلى غاية متم شهر شتنبر 2021، ارتفاعا من حيث القيمة، بنسبتي 29 بالمئة و60 بالمئة، على التوالي، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية، حيث بلغت 286.05 مليون درهم، و49 مليون درهم (221 مليون درهم، و30 مليون درهم سنة 2020).

وأضاف المصدر، أن هذا الارتفاع في قيمة منتجات الصيد بميناء آسفي ونقطة التفريغ المهيأة بالصويرية القديمة، قابله انخفاض من حيث الوزن، على التوالي، بنسبتي 11 بالمئة (42 ألفا و627 طنا)، و37 بالمئة (756 طنا)، مقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية (47 ألفا و903 أطنان بآسفي، و1207 أطنان بالصويرية القديمة).

وبحسب المنتوج، أبرز المصدر ذاته، أن الأسماك السطحية احتلت الصدارة بميناء آسفي من حيث القيمة، بارتفاع قدره 2 بالمئة، أي 127.2 مليون درهم، وانخفاض بنسبة 12 بالمئة في الوزن ب39 ألفا و628 طنا، في حين تم على مستوى الصويرية القديمة تسجيل انخفاض قيمة الكميات المصطادة بـ62 بالمئة، و 65 بالمئة من حيث الوزن (13 طنا).

وبخصوص كميات الأسماك البيضاء المسوقة، فسجلت بميناء آسفي ارتفاعا بـ17 بالمئة من حيث القيمة (45.1 مليون درهم)، وانخفاضا بـ7 بالمئة في الوزن (1059 طنا)، أما في الصويرية القديمة، فسجلت انخفاضا من حيث القيمة بـ46 بالمئة، أي 3.9 ملايين درهم، و61 بالمئة في الوزن (124 طنا).

أما الرخويات فسجلت بميناء آسفي ارتفاعا من حيث القيمة بنسبة 109 بالمئة (107 ملايين درهم) و بنسبة 29 بالمئة من حيث الوزن (1369 طنا).

كما سجلت بنقطة التفريغ المهيأة بالصويرية القديمة ارتفاعا بنسبة 111 بالمئة من حيث القيمة (44.5 مليون درهم)، و26 بالمئة في الوزن، أي ب549 طنا.

وبخصوص القشريات، أوضح المصدر ذاته، أنها سجلت بميناء آسفي ارتفاعا بنسبة 19 بالمئة من حيث القيمة (4.6 ملايين درهم)، وب57 بالمئة في الوزن (82 طنا)، مشيرا إلى أن الكميات المصطادة سجلت بالصويرية القديمة، انخفاضا ب62 بالمئة من حيث القيمة، وبنسبة 67 بالمئة من حيث الوزن (339 طنا).

وفي ما يتعلق بتسويق الطحالب البحرية، فقد سجل ميناء آسفي انخفاضا بلغت نسبته 34 بالمئة من حيث القيمة (1.9 مليون درهم)، و34 بالمئة من حيث الوزن (488 طنا).

كما سجلت كميات الطحالب البحرية التي تم تسويقها على مستوى نقطة التفريغ المهيأة بالصويرية القديمة، انخفاضا بنسبة 83 بالمئة من حيث القيمة،  و83 بالمئة من حيث الوزن (69 طنا).

يذكر أن قطاع الصيد البحري يشكل أحد ركائز الاقتصاد المحلي، إذ يوفر أزيد من 50 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

ويتشكل أسطول الصيد على صعيد ميناء آسفي  من 1319 وحدة،منها 64  وحدة لصيد سمك السردين، و83 مركبا للصيد بالجر، و217 مركبا للصيد بالخيط، و955 قاربا “فلوكة”.

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=