صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

تنظيم يوم الأبواب المفتوحة لفائدة الفاعلين في مجال الاستثمار بجهة مراكش آسفي

نظم المركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش – آسفي، أمس الخميس، بمراكش، الدورة الأولى ليوم الأبواب المفتوحة، لفائدة كافة الفاعلين في مجال الاستثمار، سواء كانوا من القطاع الخاص أو العام.

- الإعلانات -

وقد حضر أزيد من 300 مستثمر، ومقاول، ومهندس معماري، وموثق وخبراء محاسبين، على الخصوص، إحدى الورشات الموضوعاتية، التي تغطي العرض الجديد من خدمات المركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش – آسفي برمته، ممثلة في إحداث المقاولات بطريقة الكترونية، واستقبال وتوجيه المستثمرين، والوثائق والمساطر الإدارية، ومواكبة المستثمرين والمقاولين، واليقظة والذكاء الاقتصادي، والتخطيط الاستراتيجي، وأخيرا التسويق، العرض والترويج المجالي.

وقالت رئيسة قسم الرقمنة وتبسيط المساطر بالمركز، السيدة سلوى شعيبي، في تصريح  لقناة (M24) التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن “يوم الأبواب المفتوحة للمركز الجهوي للاستثمار يشكل فرصة مواتية لخلق علاقة قرب مع منظومة بيئة الأعمال بالجهة، من مستثمرين، ومقاولين، وحاملي المشاريع، وإطلاعهم على فرص الاستثمار بالجهة”.

وأضافت أن “الأمر يتعلق أيضا بمناسبة للتعريف بعروض خدماتنا، والبرهنة على التزامنا بخدمة هذه الجهة”، مبرزة أن المركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش – آسفي وضع التحول الرقمي في صلب  خدماته، وخاصة عبر منصة “مراكش انفيست.ما” “marrakechinvest.ma“، التي توفر حزمة من الخدمات التي تمكن من إطلاق مشروع وتتبع تقدمه، والولوج إلى المعلومة الضرورية حول المساطر والتحفيزات المرتبطة بالاستثمار، والولوج إلى الوثائق والرخص الإدارية.

من جهتها، أشارت مديرة قطب دار المستثمر بالمركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش – آسفي، السيدة رفيقة حبرة، إلى أن هذا اللقاء “يسمح بتبادل ضروري بين المركز الجهوي للاستثمار والجمهور المستهدف، المعني بالاستثمار، قصد خلق مناخ من الثقة والظروف المشجعة على خلق واستدامة المشاريع وفرص الشغل”.

وأضافت أنه “بالنسبة لأولئك الذين لم يتمكنوا من التنقل، يمكنهم الاطلاع على كافة المعلومات التي تم تقاسمها على منصة ‘مراكش انفيست.ما’ حديثة العهد”.

من جانبه، يرى السيد عبد الهادي المقدم، وهو محاسب معتمد بجهة مراكش- آسفي، أن هذا اليوم مكن مختلف الفاعلين الاقتصاديين بالجهة من اكتشاف الخدمات التي يقدمها المركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش- آسفي، وخاصة الخدمات الرقمية الجديدة.

وأكد السيد المقدم، بصفته ممثلا عن شركة تصاحب المقاولين في خلق مقاولاتهم، اهتمامه الكبير بالخدمات الرقمية التي تسهل عملية الاستثمار، باعتباره قاطرة أساسية لتطوير الاقتصاد الوطني وخلق فرص الشغل، مشيدا بالجهود التي يبذلها المركز الجهوي في النهوض بالاستثمار بهذا الحيز من التراب الوطني.

وفي السياق ذاته، أشاد السيد أحمد الشابي، وهو مستثمر شاب بجهة مراكش- آسفي، بدور المركز الجهوي للاستثمار في مواكبة المستثمرين في إعداد وإقامة مشاريعهم الاستثمارية، وكذا في استدامة وتطور المقاولات، وخاصة عبر المنصات المخصصة لهذا الغرض.

وأبرز أهمية يوم الأبواب المفتوحة في الترويج والتفاعل وربط الصلة بين المستثمرين والفاعلين الآخرين للنهوض بريادة الأعمال، التي تحتل مكانة هامة في تنمية الاقتصاد الجهوي عبر خلق قيمة مضافة والتشغيل.

وتجدر الإشارة إلى أن المركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش- آسفي يقوم، في ظل وضع اقتصادي متقلب، تحت وصاية والي الجهة، بأعمال ذات مفعول على الميدان، لإخبار مختلف المتدخلين المباشرين وغير المباشرين في الاستثمار، بالعروض والخدمات التي تقترحها دار المستثمر على صعيد الجهة.

وشكل هذا اليوم مناسبة للتحفيز على الاستثمار بجهة مراكش- آسفي، من خلال تبادل ضروري بين المركز الجهوي للاستثمار والجمهور المستهدف المؤثر في قرار الاستثمار.

يذكر أنه من خلال الترويج للعروض الترابي للجهة، فإن فعالية المركز الجهوي للاستثمار لجهة مراكش- آسفي تكتسي أهمية خاصة، على اعتبار أنه يساهم في ترسيخ مناخ من الثقة بين مختلف الأطراف المتدخلة.

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=