صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم آسفي تصادق على المشاريع المقترحة برسم 2021.

عقدت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم آسفي بمقر عمالة الإقليم آسفي، اجتماعا برئاسة الحسين شاينان عامل إقليم آسفي وبحضور الكاتب العام لعمالة الإقليم والهيئات المنتخبة والمصالح الخارجية ورؤساء اللجن المحلية للتنمية البشرية.

وخصص هذا الاجتماع للدراسة والتحليل والمصادقة على تحيين النظام الداخلي والمصادقة على المشاريع المقترحة في إطار برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم 2021.

وقد بلغ عدد المشاريع فيما يخص برنامج تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية  والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا ثلاثة مشاريع بغلاف مالي يناهز  1.3 مليون درهم، أما برنامج المواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة فقد بلغ عدد المشاريع مشروعا واحدا بغلاف مالي 0.2 درهم يتعلق بالتهيئة الخارجية لمراكز القصور الكلوي بالجماعة الترابية أحرارة، أما برنامج الدفع الرأس المال البشري للأجيال الصاعدة، فقد بلغ عدد المشاريع أربعة مشاريع بغلاف مالي يناهز 11.54 مليون درهم، همت تجهيز وتسيير 82 وحدة للتعليم الأولي التي تم إحداثها برسم 2021 ومصاريف تسيير 73 وحدة للتعليم الأولي تم إحداثها برسم 2020،  بالإضافة إلى مشروع الدعم التربوي في مادتي الرياضيات والفرنسية لفائدة تلاميذ العالم القروي والإحياء الهامشية لا سميا المستوى الثالث إلى السادس ابتدائي.

- الإعلانات -

أما بخصوص البرنامج المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب، فقد   بلغ عدد المشاريع التي تمت المصادقة عليها 33 مشروع بغلاف مالي إجمالي 6.2 مليون درهم، ساهمت فيه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ب 3.5 درهم وحاملي المشاريع ب 2.7 مليون درهم.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة، أكد عامل الإقليم على ضرورة تضافر جهود مختلف الفاعلين المتدخلين كل في دائرة اختصاصه لتسريع وتيرة انجاز المشاريع المبرمجة لتحقيق أهداف المبادرة التي لن تتحقق – يقول عامل الإقليم، إلا بواسطة الاعتماد على الكفاءة وروح المبادرة والمواطنة الحقة والانخراط المكتف باعتماد مقاربات ومنهجيات عمل جديدة .

ودعا الحسين شاينان، إلى العمل على التنزيل السنوي لكل المشاريع المسطرة والانخراط الجدي في تنفيذ الالتزامات المتفق عليها بنفس الوثيرة و النجاعة والعمل على تقوية آليات الشراكة والتعاون مع مختلف الفاعلين المحليين والجمعيات الرائدة الوطنية الشريكة لعمالة إقليم آسفي في المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مضيفا انه لم يعد مسموحا تعطيل أو تأخير انجاز المشاريع المبرمجة خصوصا المرتبطة بالرأسمال البشري كصحة الأم والطفل والتعليم الأولي ومحاربة الهدر المدرسي والرقي بالخدمات الاجتماعية التي تستهدف الفئات الهشة وخاصة الأشخاص في وضعية الإعاقة والمصابون بالأمراض المزمنة آو النساء والشيوخ في وضعية صعبة والأطفال المتخلى عنهم آو في وضعية الشارع.

 

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=