صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

رفع اللواء الأخضر للبيئة بمدرسة نجاح الأمير الابتدائية بمدينة آسفي

عبد الرحيم النبوي

شهد رحاب مدرسة نجاح الأمير الابتدائية بمدينة آسفي، مؤخرا، رفع اللواء الأخضر للبيئة في إطار برنامج “المدارس الإيكولوجية”، الذي تشرف عليه وزارة التربية الوطنية، مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة.
وجرى تسليم ورفع هذا اللواء بهذه المؤسسة التربوية في حفل شهد تنظيم عدد من العروض الفنية والتربوية في مجال البيئة والتنمية المستدامة، تثمينا للمبادرات المبتكرة التي قامت بها المؤسسة في مجال استهلاك الماء والكهرباء وتدبير النفايات.
كما تميز هذا الحفل، الذي حضر فعالياته، وفد تربوي يتقدمهم المدير الإقليمي محمد حطاب، بتوزيع عدة شواهد تقديرية من بينها شهادة تقديرية لجمعية مدرسي علوم الحياة والأرض باعتبارها أحد شركاء المؤسسة في هذا المشروع البيئي الذي يهدف إلى تحسين الفضاء المدرسي والعمل على رفع منسوب وعي حقيقي وتغيرات سلوكية عند المتعلمات والمتعلمين وكل العاملين في المدرسة و جمعيات آباء و أولياء التلاميذ والأسر والجماعة المحلية والمجتمع المدني.
وبالمناسبة، أكد احد ممثلي برنامج المدارس الايكولوجية بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بآسفي ، أن البرنامج يعتمد على مقاربة تهدف إلى جعل كل الفاعلين في المدرسة معبئين لبلورة مشروع جماعي يعرف نوعا من الدينامية، بفضل المنظور البيداغوجي لفريق المدرسين، الذي يروم التقليص من استهلاك الماء والطاقة والتدبير الجيد للنفايات والعناية بالتغذية والاهتمام بالمحافظة على التنوع البيولوجي، مع تطبيق منهجية المراحل السبعة للبرنامج، والتي تؤهل المؤسسات التعليمية لتقديم طلب الحصول على “شارة اللواء الأخضر”.

- الإعلانات -

ومن جهته ، نوه رئيس جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بالجهود المبذولة من طرف جميع مكونات المجتمع المدرسي، التي ساهمت من أجل نيل هذا التتويج، متمنيا، أن يظهر الأثر عند الناشئة وأن يتم تقاسم هذه التجربة مع باقي المؤسسات لتحفيزها على المشاركة والتنافس لنيل هذا الاستحقاق الوطني.
من جانبه، أكد مدير مدرسة نجاح الأمير الابتدائية، على أهمية هذا التتويج في برنامج المدارس الإيكولوجية، والذي يساهم في تفعيل الحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية في مجال الحفاظ على البيئة، وفي ترسيخ مبادئ التنمية المستدامة لدى فئات الناشئة من أطفال التعليم الأولي والابتدائي بالعمل على غرس أسس السلوك الإيكولوجي لديهم. ، منوها في الوقت ذاته، بالجهود التي بذلها الأساتذة والتلاميذ مختلف الشركاء للنهوض بالمؤسسة، وكذا جميع المهتمين بهذا البرنامج الذي تشرف عليه وزارة التربية الوطنية ومؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، التي تترأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة للاحسناء.
وفي تصريح له، شدد ممثل عن جمعية آباء وأولياء التلاميذ، على أهمية المحافظة على البيئة كرهان مجتمعي وسبيل لترسيخ الثقافة الايكولوجية في سلوكات الأبناء المتمدرسين، مبرزا مساهمة الجمعية في مختلف البرامج والأنشطة البيئية لربح رهان تجسيد ثقافة المحافظة على البيئة بمختلف محاورها.
وأشاد الطفل محمد، باسم تلاميذ المدرسة، بحفل رفع اللواء الأخضر للبيئة داخل مؤسسته بعد انخراطها الفعال في برنامج المدارس الإيكولوجية، مبرزا الجهود التي بذلها الشركاء وكافة المتدخلين والفعاليات لحصول المدرسة على اللواء الأخضر للبيئة .

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=