صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

نظام المطعمة بالأقسام الداخلية والمطاعم المدرسية بالمؤسسات التعليمية بين التجريب والتجويد، الثانوية التأهيلية مولاي عبد الله للأقسام التحضيرية نموذجا

شكل موضوع نظام المطعمة بالأقسام الداخلية والمطاعم المدرسية بالمؤسسات التعليمية بين التجريب والتجويد، الثانوية التأهيلية مولاي عبد الله للأقسام التحضيرية نموذجا، محور اليوم الدراسي، نظمته مؤخرا بالثانوية التأهيلية مولاي عبد الله للأقسام التحضيرية بآسفي، المتفشية الإقليمية للمصالح المادية والمالية، تحت إشراف المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بآسفي ، ترأسه المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بآسفي الأستاذ محمد الحطاب وأطره مفتشي لمصالح المادية والمالية بالمديرية الإقليمية بآسفي و حضره عدد من مسيري المصالح المادية والمالية بمختلف المؤسسات التعليمية بالإقليم، حيث عرف اللقاء تقديم عرضين، الأول في موضوع : التغذية بالأقسام الداخلية من التدبير المباشر إلى التخريج أطرته الأستاذة ماجدولين أبوعلي مفتشة المصالح المادية والمالية والثاني في موضوع المطعمة بين التجريب في أفق التجويد أطره الأستاذ مصطفى داود مسير المصالح المادية والمالية للأقسام التحضيرية بآسفي.

وفي بداية أشغال هذا اليوم الدراسي، قدم الأستاذ محمد الحطاب المدير الإقليم لوزارة التربية الوطنية بآسفي، كلمة توجيهية بمناسبة هذا اللقاء التواصلي، استهلها بالتذكير برهان وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في إنجاح مسلسل إصلاح منظومة التربية والتكوين في شموليتها، تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، مذكرا بما جاء بأحكام قانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين وكذا في إطار تنزيل المشروع رقم 3 المتعلق بتطوير منظومة منصفة وناجعة للدعم الاجتماعي وذلك من أجل تجاوز الإشكالات المرصودة في أنماط التدابير الحالية لعملية الإطعام بالأقسام الداخلية والمطاعم المدرسية بالمؤسسات التعليمية وذلك للرفع من جودة الواجبات المقدمة وترشيد النفقات المرتبطة بهذه الخدمة الاجتماعية لما فيه من اثر ملموس على ظروف التحصيل الدراسي للمتعلمين.

وفي كلمة له، شدد الأستاذ نور الذين سيقال مفتش المصالح المادية والمالية بالمديرية الإقليمية بآسفي، على أهمية هذا اللقاء التواصلي والذي خصص لتنزيل  نظام المطعمة لتجويد خدمة الإطعام بالداخليات والمطاعم بالثانوي الإعدادي والتأهيلي،  مذكرا بأحكام قانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين، باعتبار نظام المطعمة أداة هامة في دعم التعلم وتحفيز الطلب على التمدرس، مضيفا انه خلال أشغال هذا اليوم الدراسي، سيتم اطلاع مسيري المصالح المادية والمالية بمختلف المؤسسات التعليمية بالإقليم بفحوى المذكرة الوزارة  769.21 وهي رسالة خاصة بتنزيل مقتضيات المطعمة في إطار تجريبي لهذه السنة استعدادا للتعميم للسنة المقبلة بعد تقييم هذه التجربة.

وأكد الأستاذ نور الذين سيقال، على وجاهة نظام المطعمة الذي أصبح خيارا تمليه الظرفية الحالية والمواتية لتنزيل المشروع رقم 3 المتعلق بتطوير منظومة منصفة وناجعة للدعم الاجتماعي والمتعلق بالجانب الخاص بالإطعام في صورة جديدة لتدبير الإطعام المدرسي، موضحا أن صحة المتعلمين وتغذيتهم تؤتران بشكل كبير على تحصيلهم الدراسي وقدرتهم التعليمية، كما تساهم أيضا في التخفيف من تأثير الفوارق الاجتماعية والاقتصادية والجغرافية التي تعيق ولوج التلميذات والتلاميذ من الفئات الاجتماعية الأكثر هشاشة إلى خدمة التمدرس، مشيرا إلى أن التحدث  عن تفعيل هذه التجربة بمركز الأقسام التحضيرية مولاي عبد الله بآسفي ، هي مناسبة للتعرف على مجمل الخطوات التي تم قطعها في مرحلة ما قبل التنفيذ وخلال مرحلة التنفيذ ثم مرحلة ما بعد التنفيذ، في أفق الرفع من جودة الوجبات المقدمة وترشيد النفقات المرتبطة بهذه الخدمة بمختلف الداخليات والمطاعم بالثانوي الإعدادي والتأهيلي بالإقليم والجهة بصفة عامة.

- الإعلانات -

ومن جهته، أوضح الأستاذ عثمان بوشوك مفتش المصالح المادية والمالية بالمديرية الإقليمية بآسفي، البعد التدبيري لهذا اليوم الدراسي، الذي يدخل في إطار تنفيذ برنامج عمل المفتشية الإقليمية لرجال المصالح المادية والمالية بشراكة مع المديرية الإقليمية لآسفي، موضحا أن الهدف من هذا اللقاء هو هدف استباقي للمساهمة في توضيح الرؤيا حول اعتماد نظام المطعمة بالأقسام الداخلية والمطاعم المدرسية بالمؤسسات التعليمية والذي سيعم انطلاقا من الموسم الدراسي المقبل 2022/2023 .

وتتجلى أهمية هذا النظام الجديد ، حسب الأستاذ عثمان بوشوك، في كونه محاولة من وزارة التربية الوطنية، للتركيز على الجانب التربوي والإداري وأيضا تجويد الخدمة الخاصة بالإطعام في إطار الدعم الاجتماعي في جميع المؤسسات والعمل على تجاوز بعض المشاكل و الإكراهات  التي ظهرت خلال السنوات الأخيرة في اعتماد نظام الداخلية، كانعدام الجاذبية لهذه المهمة، وذلك بضعف الوسائل وكذا قلة الموارد البشرية سواء من حيث العدد آو من حيث التكوين.

 وانطلاقا من هذه المعطيات، يقول الأستاذ عثمان بوشوك، تم تخريج هذه الخدمة  إلى شركة خاصة ومتخصصة في إطار تعاقدي وذلك لتنشيط الدورة الاقتصادية و التركيز على العمل التربوي والإداري، الذي يمثل أساس العملية التعليمية، ثم العمل على تجويد خدمة الدعم الاجتماعي والتي تندرج في إطار تنفيذ برامج الرؤيا الإستراتيجية وكذا التزامات التي تم الالتزام بها أمام صاحب الجلالة نصره الله وأيده.

وبعد نقاش عميق وتحليل مستفيض للعرضين المقدمين خلال أشغال هذا اليوم الدراسي، تم تقديم شريط مصور يوثق لمشاهد من التدبير اليومية للمطبخ و توزيع الأكل و التخزين ، وقد كانت هذه اللحظة فرصة جد متميزة وناجحة، نظرا للصدئ الطيب الذي تركته لدى المشاركين في هذا اليوم الدراسي، كما تم بالمناسبة توزع الحاضرون على ثلاث ورشات موضوعاتية ستعمل على صياغة تقارير تركيبية تتضمن تحليلات للإشكالات المطروحة أمام هذه التجربة الخاصة بنظام المطعمة  لتجويد خدمة الإطعام بالداخليات والمطاعم بالثانوي الإعدادي والتأهيلي وانتظاراتها واقتراحاتها للارتقاء بالمؤسسة التعليمية باعتبارها النواة الأصل لكل إصلاح تربوي منشود، و من المقرر مواصلة أشغال هذا اليوم الدراسي بإتمام أشغال الورشات و اقتراح مخرجاتها على المديرية الإقليمية، مساهمة من أطر المصالح المادية و المالية في إنجاح هذه المحطة المهمة.

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=