صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

انتخاب الأستاذ عبد الكبير جميعي منسقا للهيئة الاستشارية للمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع بالمجلس الجماعي لآسفي

عبد الرحيم النبوي

بناء على ما نص عليه القانون التنظيمي للجماعات رقم 113.14 في المواد 78 إلى 82 والذي يحث على أنه يتوجب على الجماعة إعداد برنامج عمل الجماعة في السنة الأولى من مدة انتداب المجلس على أبعد تقدير بانسجام مع توجهات برنامج التنمية الجهوية ووفق منهج تشاركي، انتخب نهاية الأسبوع الماضي،  الأستاذ عبد الكبير جميعي ، منسقا للهيئة الاستشارية للمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، بالمجلس الجماعي لآسفي، للفترة الولاية 2021الى 2026 وذلك خلال الجمع الذي عقد بدعوة من رئيس المجلس الجماعي، تطبيقا للمادة 120 من القانون التنظيمي للجماعات 113.14، والباب الخامس من النظام الداخلي للمجلس.

وجاء وضع الأستاذ عبد الكبير جميعي على رأس الهيئة السالفة الذكر، خلال جمع تشاوري احتضنه مقر الجماعة الترابية لآسفي، و ترأسه  نور الدين كموش رئيس المجلس الجماعي ، وبحضور أعضاء المكتب رفقة رؤساء الأقسام والمصالح وأعضاء ممثلي الجمعيات التي تم اختيارها والكفاءات ذوي الخبرة بحاضرة المحيط.

- الإعلانات -

وفي كلمة له بالمناسبة، ذكر رئيس المجلس الجماعي، خلال كلمة ألقاها على الحاضرين، بالإطار القانوني المؤطر لعمل الهيئة الاستشارية للمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، كما وضعهم في سياق تشكيل الهيئة على مستوى الجماعة، والذي يندرج ضمن استكمال المجلس لهياكله والهيئات التمثيلية المرتبطة بمساهمة المجتمع المدني في تدبير الشأن العام المحلي، ثم التذكير بأهداف الهيئة المتمثلة في دراسة القضايا المتعلقة بالدفاع عن تعزيز وتفعيل مبادئ المساواة وتكافؤ الفرص والنوع الاجتماعي في السياسات العمومية والبرامج التنموية والمحلية، كما توقف أيضا عند المعايير المطلوبة للانخراط في الهيئة وفقا للقوانين المنظمة لهذا الجهاز.

 اللقاء كان مناسبة، استعرض خلاله  رئيس الجماعة الخطوط والتوجيهات العريضة لهذا البرنامج الهام، مؤكداً على تبني المنهجية العلمية والقراءات الإجرائية والتقييمية للمراحل الإعدادية مع استحضار الحاجيات الأساسية والخدمات المقدمة للمواطنات والمواطنين من خلال تبني قضايا القرب المرتبطة بمقاربة النوع والبعد البيئي والمساواة والتنمية المستدامة، واستحضار مجال التدخلات من خلال ترافع قوي، وحصر موضوعي للحاجيات وموازنة الإمكانات، وصياغة مبادئ برنامج عمل قوي وهادف ومبتكر مع مراجعة أساسية للأولويات، والدفع نحو تبني سياسات محلية تعتمد الواقعية والإلحاحية والجرأة من أجل شراكات واقعية ومتضامنة وتوجيهية، والالتفاف حول المصلحة الجماعية من أجل تنمية مستدامة ومندمجة

 وبعد فتح نقاش مستفيض حول القضايا المرتبطة بالتنمية المحلية، تم اختيار الأستاذ عبد الكبير جميعي منسقا للهيئة الاستشارية للمساواة وتكافؤ الفرص ومقاربة النوع، بالمجلس الجماعي لآسفي بإجماع جميع الأعضاء، ليختتم  بعد ذلك اللقاء، بكلمة ألقاها الأستاذ  عبد الكبير جميعي، أعرب خلالها عن شكره لمن وضعوا فيه الثقة، مؤكدا أن الهيئة ستعمل كل ما بوسعها للمساهمة قدر المستطاع في الرقي من الشأن الجمعوي على وجه الخصوص والمحلي عامة، بناء على مقاربة التشارك والتعاون لتقديم الاستشارة  للمجلس و العمل برفقته لترسيخ المسار التنموي الذي تأمله الساكنة.

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=