صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

صور: مناضلات حزب الأصالة والمعاصرة بجهة مراكش- آسفي.قوة اقتراحية حقيقية لتجويد برامج الحزب في كافة المجالات

أجمعت مناضلات حزب الأصالة والمعاصرة بجهة مراكش- آسفي، أمس السبت، بالمدينة الحمراء، على “أنهن يشكلن قوة اقتراحية حقيقية من شأنها تجويد البرامج التي يقترحها الحزب، في كافة المجالات”.

- الإعلانات -

 وأكدت هؤلاء المناضلات، خلال لقاء تواصلي نظمته الأمانة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة مراكش-آسفي، تحت شعار “دينامية جديدة من أجل منظمة نسائية فاعلة وقوية”، وعرف حضور نواب برلمانيين ومسؤولين بالحزب، أن التنظيم النسائي بالحزب “ليس للتأثيث وإنما يعتد بآرائه القيمة التي تجود العمل الحزبي الداخلي، وترتقي بتدبير الشأن المحلي الذي تديره نساء ينتمين للحزب، ويتصدرن فيه المناصب الريادية”.

   وسجلت عدد من المناضلات، خلال هذا اللقاء التواصلي، الذي يأتي في إطار الدينامية التي أطلقتها الأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة، ومكتبه السياسي، والتي تهدف إلى عقد لقاءات تشاورية جهوية من أجل إعداد أرضية مواتية لإطلاق دينامية تأسيس تنظيم نسائي قوي ديمقراطي وشفاف، مفتوح في وجه جميع مناضلات الحزب بمختلف ربوع المملكة، الحاجة إلى تنظيم ورشات تكوينية مستهدفة، تطال الجوانب التدبيرية والتسييرية، والأخرى المتصلة بمقاربة النوع والحقوق الفئوية، من أجل تمكين النساء من لعب أدوار طلائعية، تتوخى الانخراط في التطوير الشامل والمندمج للجهة.

وانتهزن المناسبة للتنويه باحتلال الحزب المرتبة الثانية في الانتخابات التشريعية الأخيرة، والتي منحت النساء في هذه الهيئة السياسية 3 حقائب وزارية “استراتيجية”، مذكرات بأن الحزب وضع، منذ تأسيسه، قضية المرأة في صلب اهتماماته، لافتات إلى “البروفايلات التي يختزنها الحزب محليا وإقليميا وجهويا، وتبرع في ميادين متنوعة”.

  وجددت المناضلات التأكيد على ضرورة الترافع على حقوق المرأة وتعزيز المكتسبات التي حققتها، والمضي في تنفيذ وأجرأة المشاريع والأهداف التي تخدم مصلحة الوطن والمواطن.

وقالت زهور الغندور، عضو المكتب الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، في هذا الاتحاه، إن الغرض من المنظمة النسائية هو الإسهام الفعال في الترافع عن قضايا النساء، والتمكين الاقتصادي والسياسي والاجتماعي، بغية تحقيق التنمية الشاملة.

وأوضحت السيدة الغندور، ممثلة الحزب بمجلس جهة مراكش- آسفي، عن  إقليم الرحامنة، في تصريح لقناة (M24) التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن “هذه المنظمة بمثابة قوة اقتراحية يعتد بها، ويهتدي بها الحزب”.

أما عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، هشام المهاجري، فقال في تصريح مماثل، إن اللقاء ياتي في إطار سلسلة من المشاورات التي ينظمها الحزب اقليميا وجهويا.

وأوضح أن “اللقاء يروم استكمال الهيكلة التنظيمية للحزب ومسلسل الهيئات الموازية، ومن ضمنها المنظمة النسائية، التي تتمتع بالاستقلالية في صياغة التصورات الخاصة بالحزب”.

يذكر أن الدينامية التنظيمية للحزب، في هذا الصدد، كانت قد انطلقت من مدينة الدار البيضاء، يوم 5 فبراير 2022، بتنظيم لقاء تواصلي، تحت شعار “النساء شريك في القرار”، تلاها لقاء تواصلي آخر بمدينة فاس، يوم 12 من الشهر ذاته، حول موضوع “من أجل حضور قوي وفعل منظم للمرأة البامية في المشهد السياسي والإقلاع التنموي”، بالإضافة إلى لقاء نسائي بجهة الرباط سلا القنيطرة، يوم 13 مارس الجاري، تحت شعار “من أجل تنظيم نسائي قوي ومؤثر لنساء البام”.

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=