صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

فضيحة.. رئيس قسم التعمير ببلدية آسفي يوبخ مهندسا مابغاش يسني ملف تجزئة مشبوهة وقال ليه حيد الحدائق

2٬507

يواصل سعيد كمامي رئيس قسم التعمير ببلدية آسفي، اثارة الجدل داخل المجلس، في ظل تخصيصه الجزء الأكبر من وظيفته داخل الجماعة الحضرية لآسفي، للاشتغال داخل مقاولات خاصة، وتحوله إلى مقاول من نوع خاص، والى أحد أثرياء آسفي.

وفجر رئيس قسم التعمير قبل أيام فضيحة كبرى بعد تطاوله على اختصاص رئيس الجماعة الحضرية لآسفي في ما يتعلق باستفسار الموظفين عن أي اختلالات قد يكونوا قد ارتكبوها. وعمد كمامي إلى مراسلة المهندس محمد سليم الصاحب، مستفسرا إياه عن سبب عدم مصادقته على تصميم تجزئة سكنية  يغلف ملفها بعض الشبهات.

وحاول رئيس قسم التعمير وفي تطاول فاضح على اختصاصاته، الضغط على المهندس محمد سليم الصاحب، من أجل التأشير على الملف المذكور، وهو الأمر الذي لم يردخ له المهندس الجماعي، وسارع إلى الرد على الاستفسار الغير قانوني لرئيس قسم التعمير، وهو الاتسفسار الذي أثار أيضا امتعاض ادريس التمري الرئيس الحالي للجماعة الحضرية لآسفي بالتفويض، وا واستفسر كتابيا سعيد كمامي عن تطاوله على اختصاص رئيس المجلس الجماعي .

- الإعلانات -

وقال المهندس محمد سليم الصاحب، في رده على استفسار كمامي،  أن التجزئة المذكورة ذات مساحة تقارب هكتارا واحدا، تتوفر على ما يقارب 120 مسكن للهكتار الواحد، وبالتالي فانه وحرصا على تطبيق مقتضيات الشبكة المعيارية للمرافق العمومية يتوجب احترام وجود مرفق مسجد مساحته لا تقل عن 200 متر مربع، وحمام بمساحة 200 متر مربع، وفرن بمساحة 100 متر مربع ، بالإضافة إلى منطقة خضراء بمساحة 450 متر مربع، ومخفر للشرطة بمساحة 100 متر مربع.

واعتبر المهندس سليم أن قراره عدم التأشير على ملف التجزئة المذكورة، هو قرار سليم يحترم ضابطة البناء العام. واستغرب المهندس ذاته  كيف يمكن أن يغط رئيس قسم التعمير من أجل تجاهل الشبكة المعيارية للمرافق العمومية وبالتالي حرمان ساكنة هذه التجزئة من فضاء أخضر يشكل متنفسا مهما لها.

ودعا المهندس الجماعي محمد سليم الصاحب، سعيد كمامي رئيس قسم التعمير ببلدية آسفي، تجنب مضايقته واستفزازه والتحلي بروح المسؤولية، من خلال الالتزام بشكل أسبوعي بالتداول بشأن المشاريع المطروحة.

وكشف المهندس الصاحب على وجود اختلالات صادرة عن رئيس قسم التعمير بخصوص بعض الملفات، داعيا الى مناقشتها بحضور أعضاء المجلس المشرفين على قطاع التعمير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=