صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

مراكش: ستة آلاف و900 مستفيد من عملية الدعم الغذائي “رمضان 1440”

مراكش : آسفي كود - و.م.ع

94

يبلغ عدد المستفيدين من عملية الدعم الغذائي “رمضان 1440” على مستوى عمالة مراكش، ما مجموعه ستة آلاف و900 مستفيد.

- الإعلانات -

ويتوزع عدد المستفيدين من هذه العملية التضامنية، التي أعطيت انطلاقتها اليوم الخميس على مستوى عمالة مراكش بحضور والي جهة مراكش آسفي السيد كريم قسي لحلو ورئيس المجلس العلمي المحلي وأعضاء اللجنة الاقليمية المكلفة بهذه العملية، ما بين 5600 بالمجال القروي ينتمون إلى 13 جماعة ترابية و1300 بالوسط الحضري (500 بالمدينة العتيقة، 600 بسيدي يوسف بن علي، 200 بمنطقة المنارة).

ويحصل كل مستفيد من هذه العملية على قفة تحتوي على مواد غذائية عبارة عن 10 كيلوغرامات من الدقيق الممتاز، و4 كيلوغرامات من السكر، و5 لترات من الزيت، و250 غراما من الشاي، وكلغ واحد من كل من العدس ومركز الطماطم والعجائن.

وتستهدف هذه العملية، التي تنظمها مؤسسة محمد الخامس للتضامن بمناسبة شهر رمضان الأبرك، الفئات التي تعاني الهشاشة من بين النساء الأرامل والأشخاص المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة والأسر في وضعية صعبة.

وأضحت هذه العملية، التي تطفئ هذه السنة شمعتها الـ20، موعدا سنويا هاما، يحظى بمكانة خاصة في حياة الأمة المغربية باعتباره حدثا رائدا، يروم ترسيخ العمل التضامني كسلوك وثقافة، وكذا تخفيف العبء المادي الذي يثقل كاهل الأشخاص المعوزين خلال هذا الشهر المبارك.

ويبلغ عدد الأسر المغربية المستفيدة برسم السنة الجارية، والتي تتوزع على مختلف جهات المملكة ، 500 ألف و300 أسرة (أي أكثر من 2,5 مليون شخص) منها 402 ألف و238 أسرة بالوسط القروي، حيث سيستفيدون من المساعدات الغذائية وكذا من ذلك الرابط الاجتماعي القوي الذي خلق بهذه المناسبة.

وتشكل هذه العملية جزء من البرنامج الطبي-الإنساني الذي يشمل مجموعة من الالتزامات، لاسيما تحسين الخدمات الصحية لفائدة الساكنة المعوزة والمهمشة، والدعم الغذائي، والمواكبة السوسيو-طبية، والدعم الميداني، والمساعدة الإنسانية الاستعجالية المنتظمة.

وتنظم عملية “رمضان 1440″، التي رصد لها خلال هذه السنة غلاف مالي بقيمة 70,242 مليون درهم، بشراكة مع وزارتي الداخلية، والأوقاف والشؤون الإسلامية. ويخضع تنفيذ هذه العملية لمراقبة محكمة، عبر لجنتين عمليتين، واحدة محلية والأخرى إقليمية، تسهران ميدانيا على مراقبة تزويد مراكز التوزيع وتحديد المستفيدين وتوزيع المساعدات الغذائية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=