صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

اعتقال لصوص بآسفي يفك لغز جريمة قتل بجماعة المخاليف بإقليم الصويرة ويبرئ رئيسها من تورطه في القضية

1٬283

تمكنت عناصرالدرك الملكي بآسفي والصويرة من فك لغز جريمة  قتل الحاج ميلود شكران، بـ”جماعة المخاليفالتابعة للنفوذ الترابي لإقليم الصويرة، والذي تعرض لاعتداء وضرب مبرح نهاية شهر دجنبر 2018، أدى إلى وفاته بعد أيام قضاها في إحدى المستشفيات الخاصة بمدينة مراكش.

القضية التي حاولت فيه بعض الجهات ومن بينها دركي، محاولة توريط حفيظ بنسويس، رئيس جماعة المخاليف في القضية، بعد ترويج تسجيل يؤكد من خلاله الدركي لابن الهالك، تورط رئيس جماعة المخاليف في القضية رفقة متهمين آخرين من سبت جزولة وثلاثاء بوكدرة، واتهام أيضا عبد اللطيف سطيلي عضو جماعة المخاليف وشقيقه سعيد بالتورط في الجريمة داتها، قبل انكشاف زيف تلك الاتهامات وظهور الحقيقة.

وأسفر اعتقال عناصر الدرك الملكي بآسفي لمتهمين بالسرقة والسطو تحت التهديد بالسلاح يوم 5 أكتوبر الجاري، من الوصول إلى خيط رفيع مرتبط بجريمتي قتل بجماعتي المخاليف وحد درا بإقليم الصويرة من بينها جريمة قتل الحاج ميلود شكران.

- الإعلانات -

التحقيقات المعمقة التي أجرتها عناصر الدرك الملكي بآسفي، بتنسيق من الدرك الملكي بالصويرة مكنت من كشف لغز جرائم القتل بالصويرة وتورط العناصر المعتقلة بآسفي، في الجرائم المذكورة، والتي كانت بعض الجهات قد حاولت استغلال إحداها من أجل محاولة توريط حفيظ بنسويس رئيس جماعة المخاليف في القضية لتصفية حسابات سياسية وانتخابوية ضيقة.

التحقيقات كشفت عن تورط ثلاث متهمين من إقليم آسفي، وآخر من منطقة الصويرة، أثبت التحريات تورطهما في جريمة قتل كل من ميلود شكران بدوار العميرات بجماعة المخاليف يوم 25 دجنبر 2018، في حين ارتكبت جريمة القتل الثانية في حق مبارك لبيض يوم 4 غشت 2019 بدوار لمعاشات بجماعة حد درا.

وفي الوقت الذي جرت فيه عملية إعادة تشخيص الجريمة صباح أمس الاثنين بموقعي الجريمتين بجماعتي المخاليف وحد درا، تبقى الإشارة إلى أن الدركي الذي سبق وأن روج لتسجيل يتهم من خلاله رئيس جماعة المخاليف بالتورط في جريمة قتل ميلود شكران، كان قد جرى اعتقاله وإحالته على المحكمة العسكرية، والتي أدانته بستة أشهر نافذة، وبعد أن كان قد روج أيضا لأخبار زائفة تتعلق بتواطأ الرئيس السابق لمركز الدرك الملكي مع رئيس جماعة المخاليف في القضية المذكورة.

حفيظ بنسويس، رئيس جماعة المخاليف والذي يتمتع بسمع طيبة بإقليم الصويرة، يستعد الآن إلى اللجوء للقضاء في مواجهة الدركي الذي روج لاتهامات تورطه في جريمة القتل، إلى جانب أحد أبناء الهالك ميلود شكري والذي كان هو الآخر قد روج لتورط الرئيس بن سويس في جريمة مقتل والده.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=