صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

البداوي وسط العاصفة..شبهات فساد ورشاو تفجر اجتماع مكتب مجلس آسفي

عن الأخبار بتصرف

772

تحول اجتماع مكتب مجلس مدينة أسفي بين العمدة عبد الجليل لبداوي، مع نوابه من حزبي العدالة والتنمية والاستقلال، إلى محاكمة مفتوحة لطرق التسيير التي ينهجها، خاصة بعد إعفاء العمدة لنائبته الاستقلالية خديجة خبابي من التفويض في قسم الرخص والشرطة الإدارية، وسحبه التفويض لها في إصدار الرخص.

وكشفت مصادر حضرت اجتماع مكتب مجلس مدينة أسفي أن العمدة عبد الجليل لبداوي فشل في إقناع نوابه بتبرير قرار سحب التفويض في الرخص من نائبته الاستقلالية خديجة خبابي، وتعيين لطيفة الابراهيمي نائبة العمدة من حزب العدالة والتنمية مكانها، حيث قدم قرائن قد تفيد تورطها في شبهات فساد وتلقيه شكايات ضدها.

وأوردت المصادر أن تشكيك العمدة عبد الجليل لبداوي في نزاهة إحدى نائباته من حزب الاستقلال خلف موجة انتقاد واسعة، حيث تواجه النواب مع العمدة مطالبين إياه بتقديم حجج مقنعة، أوالتوجه إلى النيابة العامة والكشف عن الجهة المتضررة.

- الإعلانات -

وتحول اجتماع مكتب مجلس مدينة أسفي إلى حلبة لتبادل الاتهامات بين النواب والعمدة، على بعد أيام قليلة من انعقاد الدورة العادية لشهر فبراير، حيث لم يتردد أحد نواب العمدة بأن يصرح بوجود أحاديت كثيرة تدور في دهاليز المجلس عن وجود شبهات فساد ورشاو بمبالغ خيالية تمس سمعة المكتب، تتعلق بصفقات كبرى وبشركات أجنبية خاصة في قطاعي النظافة والنقل الحضري.

من جهته كشف مصدر استقلالي أن عمدة أسفي يفتعل قبيل كل اجتماع عادي لدورات المجلس حادثا عرضيا داخل بيت الأغلبية حتى لا يتم التركيز على النقط المدرجة في جدول الأعمال، مشيرا إلى أنه لضمان صمت حليفه حزب الاستقلال ولتمهيد الطريق نحو تمرير التصويت على مشروع ميزانية سنة 2020 وإنقاد أغلبيته ومقعده، قرر العمدة عبد الجليل لبداوي قبل أشهر قليلة التضحية بنائبته فضيلة أربيب التي كانت تنوب عنه في قطاع التعمير، وأصدرت قرارات جديدة بتفويض المهام في عدد من القطاعات المهمة لصالح النواب الاستقلاليين، واليوم يعيد نفس المنهجية ويقدم على سحب التفويض في الرخص لنائبته الاستقلالية خديجة خبابي، في إطار استرجاع ميزان القوى لصالح حزبه، بحسب قول مصدرنا.

ولم يخف أكتر من مصدر مسؤول بمجلس مدينة أسفي أن تفجر الدورة العادية لشهر فبراير أغلبية العمدة لبداوي، خاصة وأن دورة أكتوبر الأخيرة عرفت إعلان عصيان الحليف الاستقلالي بعدما طالب المستشار الجماعي ربيع اجراري في مداخلة قوية ونارية بأن يقوم عامل أسفي بإبلاغ وزير الداخلية شخصيا بأن الجماعة عاثت فسادا، مضيفا بأن كل من هو عضو في جماعة أسفي “خاصو يتحاسب” قبل أن يضيف بقوله: “أطالب من الفرقة الوطنية لجرائم الأموال تجي تحقق معنا كاملين”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=