صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

العداءة أميمة سعود تفوز بسباق الصويرة النسوي الخامس على الطريق

الصويرة : آسفي كود - و.م.ع

193

فازت العداءة أميمة سعود بسباق الصويرة النسوي الخامس على الطريق، الذي نظم اليوم الأحد، في إطار الاحتفال باليوم العالمي للمرأة. وحلت أميمة سعود، من نادي الأمل الرياضي الصويري لألعاب القوى، في المرتبة الأولى، متبوعة بحياة بنهنية في المرتبة الثانية، ولطيفة تولوب في المرتبة الثالثة، وكلاهما من نادي الاتحاد الرياضي لأيت ملول (أكادير).

وتم تنظيم الدورة الخامسة لسباق الصويرة النسوي على الطريق، على مدار بطول 4 آلاف متر، بمشاركة أزيد من 1500 عداء، بينهن أكثر من 600 امرأة.

وفي فئة الصغيرات (أقل من 12 سنة)، عاد المركز الأول لسباق تم تنظيمه بشكل منفصل على حلبة طولها ألف متر، إلى وئام الدرش، متبوعة في المركز الثاني بليلى ابن عرب، في حين أحرزت إلهام الدرش المركز الثالث في الترتيب.

وعلى هامش هذه المنافسة الرياضية، تم تكريم العديد من النساء بإقليم الصويرة، بالإضافة إلى القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية بالدار البيضاء، جنيفر راساميمانانا، بحضور عامل الإقليم عادل المالكي، ورؤساء المصالح الخارجية وشخصيات أخرى.

وفي ختام هذه التظاهرة الرياضية النسوية، تم توزيع الجوائز على جميع الفائزات في فئات “العداءات المحترفات”، و”الصغيرات أقل من 12 سنة”، و”النساء غير المحترفات”، و”النساء من ذوات الاحتياجات الخاصة”.

وقال السيد محمد إبولالن، رئيس جمعية الأمل الرياضي الصويري لألعاب القوى، المنضوية تحت لواء الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، إن هذا الموعد الرياضي يهدف إلى الكشف عن المواهب الشابة من أجل مواكبتهم وتأطيرهم ليكونوا أبطال الغد، وتشجيع النساء والفتيات على إدماج الرياضة في حياتهم اليومية.

ومن جانبها، أعربت القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية بالدار البيضاء، السيدة راساميمانانا، عن اعتزازها الكبير بحضور هذه التظاهرة التي تهدف إلى تشحيع النساء من جميع الأعمار على المشاركة بنشاط في الحياة، مشيرا إلى أن هذا السباق يندرج في إطار المبادرات التي تنظمها السفارة الأمريكية في الرباط والقنصلية الأمريكية في الدار البيضاء لدعم النساء والشباب.

وخلال هذه النسخة الخامسة، عملت جمعية أمل الصويرة على تنفيذ مشروع قروي لتوجيه رسالتها ”الرياضة للجميع” في القرى التابعة لإقليم الصويرة، وتنظيم أول تدريب كامل لفائدة 120 تلميذا في كل مدرسة من المدارس القروية الثلاث المستهدفة، من أجل إعدادهم وإطلاعهم على الممارسة البدنية. ويتوخى هذا السباق النسوي، الذي تم إحداثه في سنة 2015، استفادة أكبر عدد من النساء والشباب بمدينة الصويرة، من خلال منحهم تجربة جديدة لممارسة رياضة المشي والجري في الهواء الطلق وفي بيئة آمنة.

يذكر أن نادي الأمل الرياضي الصويري لألعاب القوى، الذي تأسس في عام 2008، يضم نحو 200 عداء من مختلف الفئات، تمثل الإناث الثلثين منهم، ويتم تأطيرهم من طرف مدربين من مستوى عال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=