صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

تنظيم الدورة الجهوية الثانية لبرلمان الطفل بجهة مراكش- آسفي

132

احتضنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش- آسفي ، اليوم الاثنين ، فعاليات الدورة الجهوية الثانية لبرلمان الطفل بجهة مراكش-آسفي.

- الإعلانات -

وتندرج هذه الدورة، المنظمة على مدى يومين من قبل المرصد الوطني لحقوق الطفل بتنسيق وتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، في إطار التنزيل والتنفيذ الميداني لأجندة الأنشطة التفاعلية للأطفال البرلمانيين، تساهم فيها جمعية علوم الحياة الأرض بهدف التوعية والتحسيس حول احترام البيئة والمحافظة عليها والاقتصاد في الماء الشروب، والمساهمة في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة على الصعيد المحلي والجهوي.

وتروم هذه الدورة، التي اختار لها الأطفال البرلمانيون بجهة مراكش-آسفي تيمة “الحفاظ على البيئة والاقتصاد في الماء الشروب”، مواكبة الأطفال البرلمانيين في تنزيل أجندتهم الميدانية على المستوى المحلي عبر مجموعة من الأنشطة فضلا عن تعريفهم بالعريضة الدولية حول حقوق الطفل ومناقشة سبل مساهمتهم في نشرها.

كما تأتي في أفق الإعداد للدورة الوطنية لبرلمان الطفل التي ستنعقد، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئاسة الفعلية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للا مريم بمقر البرلمان وتنزيلا لأجندة الأطفال البرلمانيين على المستوى الميداني محليا وجهويا.

وأوضح مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش-آسفي السيد أحمد كريمي، في كلمة بالمناسبة، أن الهدف من هذه الدورة الجهوية للطفل البرلماني هو مواكبة هؤلاء الأطفال من أجل تنفيذ أنشطة ميدانية تحسيسية ترافعية بمدينتهم وأحيائهم ومدارسهم، منوها بحماس والتزام الأطفال البرلمانيين بالجهة لتنفيذ عمليات تدخل في صلب الاهتمامات المحلية والجهوية.

وأشار إلى أن دعم المجتمع المدني لمبادرات هؤلاء الأطفال البرلمانيين يعد فرصة حقيقية لاكتشاف أفكار جديدة ونقط محورية لأجندة اشتغالهم على المستوى المحلي والجهوي، مذكرا بأن هذه الدورة ستتميز بجلسة تحضيرية لتنفيذ أجندة الطفل البرلماني والتخطيط للأنشطة المستقبلية ، فضلا عن تقديم العريضة الدولية لحقوق الطفل.

من جهته، أبرز ممثل المرصد الوطني لحقوق الطفل السيد هشام برقية، أن هذه الدورة الجهوية تعد مناسبة لإعطاء انطلاقة تنفيذ أجندة أنشطة الأطفال البرلمانيين التفاعلية على مستوى جهة مراكش -آسفي بتأطير من الأكاديمية الجهوية والمجتمع المدني، والتي أعدوها بأنفسهم وفقا لخصوصيات الجهة، حيث اختاروا تيمة البيئة والمحافظة عليها والاقتصاد في الماء محور أنشطتهم التفاعلية.

وأضاف السيد برقية أن الأطفال البرلمانيين هم فاعلون في النهوض بحقوق نظرائهم ويتعهدون من خلال مبادرات ميدانية ملموسة بالمساهمة في تعزيز حقوق الطفل والقيام بأنشطة تصب ضمن الانشغالات المحلية والجهوية.

وذكر أن برلمان الطفل، الذي يعمل تحت إشراف المرصد الوطني لحقوق الطفل، يعتبر جهازا أساسيا في إعمال الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل وفضاء لتفعيل وتعزيز المشاركة الفعالة للأطفال وتربيتهم على الديمقراطية وروح المواطنة.

ويتضمن برنامج هذه الدورة الجهوية التي ستتميز بأنشطة ميدانية ينفذها الأطفال البرلمانيون وفقا للأوليات الخاصة بالجهة بشراكة مع المجتمع المدني والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش آسفي، ورشات تفاعلية، تهم “التخطيط لتنفيذ أجندة الطفل البرلماني جهويا ومحليا” و”جلسة تحفيزية للدورة الوطنية” و”تنزيل أهداف التنمية المستدامة، أي دور للطفل البرلماني”.

يشار إلى أن أولويات الأطفال البرلمانيين بجهة مراكش- آسفي تتجلى ، بالخصوص ، في البنية التحتية والتمييز ومناهضة العنف المدرسي والأطفال في وضعية صعبة وتلوث المياه والحفاظ على البيئة وتأهيل الفضاء المدرسي والزواج المبكر وتكافؤ الفرص في الولوج إلى المعرفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=