صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

تطورات مثيرة في قضية الطبيبة مولات رشوة 100 درهم وها هو شكون اللي طيحها في الفخ

2٬695

أمر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بآسفي، مساء أمس الخميس وضع الطبيبة المتدربة (ه.ع) تحت تدابير الحراسة النظرية، رفقة حارس الأمن الخاص، بعد أن جرى اعتقالهما زوال أمس من داخل قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس بآسفي، بعض ضبطهما متلبسين بتسلم رشوة بلغت 100 درهم بالنسبة للطبيبة و20 درهما بالنسبة لحارس الأمن.

وفي الوقت الذي كشفت فيه مصادر أمنية أنه من المنتظر احالة الطبيبة المتدربة وحارس الأمن، صباح غد السبت 25 ماي 2019، على أنظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بآسفي، فقد كشفت المصادر ذاتها عن معطيات جديدة متعلقة بهوية الشخص الذي أسقط الطبيبة المتدربة وحارس الأمن في فخ الرشوة.

وأشارت المصادر نفسها، أن المعني بالأمر يشتغل سائق شاحنة تربط ما بين مدينة الجديدة والمركب الكيماوي بآسفي، وكان قد توجه مساء الأربعاء 22 ماي 2019، صوب الطبيبة المذكورة بوساطة من حارس الأمن من أجل الحصول على شهادة طبية من أجل ضمها لملف يخول له ولوج المركب الكيماوي لآسفي.

- الإعلانات -

وشددت المصادر ذاتها أن الطبيبة المتدربة رفضت تسليمه الشهادة الطبية بعد أن تشبث بمنحها فقط مبلع 50 درهما، في وقت طالبته بالحصول على مبلغ 100 درهم، قبل أن يلتمس منها العودة صباح الخميس من أجل جلب المبلغ المطلوب.

ومباشرة بعد ذلك سارع سائق الشاحنة إلى الاتصال بالرقم المباشر لدى النيابة العامة والخاص بالتبليغ عن الرشوة، حيث ثم توجيهه صوب مكتب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بآسفي من أجل اتخاذ الإجراءات المرتبطة بالموضوع.

عودة سائق الشاحنة إلى مستشفى محمد الخامس بآسفي، رفقة عناصر أمنية متخفية، اصطدمت بغياب الطبيبة عن المستشفى، قبل أن يسارع حارس الأمن الوسيط إلى الاتصال بها هاتفيا.

بعد دقائق معدودة قدمت الطبيبة المتدربة، وولجت مكتبا خاصا باستخلاص رسوم التطبيب بقسم المستعجلات رفقة سائق الشاحنة من أجل تحرير الشهادة الطبية المطلوبة، وتسلمها مبلغ 100 درهم، ما إن دسته في جيبها حتى تفاجأت بعناصر أمن تلقي القبض عليها وتقتادها صوب المصلحة الولائية للشرطة القضائية بآسفي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=