صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

افتتاح الدورة السادسة لمهرجان الملحون والأغنية الوطنية بمراكش

و.م.ع

52

افتتحت، الثلاثاء بالمسرح الملكي بمراكش، فعاليات الدورة السادسة لمهرجان الملحون والأغنية الوطنية، بأمسية موسيقية متميزة، بمشاركة مجموعة موسيقية تضم ثلة من المطربين والموسيقيين من آفاق مختلفة.

- الإعلانات -

وأطربت المجموعة، التي يقودها المايسترو الشيخ امحمد الملحوني، الجمهور الذي قدم بأعداد غفيرة، وسافرت به في رحلة موسيقية مذهلة في قلب هذا التراث الموسيقي الشعبي.

وأعادت المجموعة، خلال هذه الأمسية، أداء العديد من المقطوعات الشعبية لموسيقى الملحون، التي تتناول كلماتها مواضيع تتعلق بحب الخالق ونبيه الكريم، والحب والمرأة، وكذا قصائد فكاهية وخفيفة وذات دلالات ساخرة، نجحت في رسم ابتسامة عريضة على وجوه جميع المتفرجين.

وشكل تكريم عبد العزيز بن عبد الجليل، الباحث المغربي في علم الموسيقى الذي كرس حياته للترويج لهذا النوع الموسيقي، أحد أبرز لحظات هذه الأمسية الفنية.

وقام هذا الباحث، وهو عضو بالأكاديمية العربية للموسيقى التابعة لجامعة الدول العربية، بإنجاز حوالي خمسين عملا بحثيا في الحقل الموسيقي.

كما تم، بنفس المناسبة، تكريم الفنان محمد الوالي أحد أمهر عازفي الكمان في المغرب.

وقال المدير الفني للمهرجان، أنس الملحوني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذه التظاهرة تهدف إلى الحفاظ على أحد الأنواع الموسيقية الأكثر تمثيلا لغنى الثقافة المغربية.

وتجدر الإشارة إلى أن جمعية “الشيخ الجيلالي امثيرد” لها دور رئيسي في الحفاظ على فن الملحون وصيانته، خاصة وأن مراكش تمثل مرجعا حقيقيا لهذا الموروث الموسيقي العريق.

وتقترح الدورة السادسة لمهرجان الملحون والأغنية الوطنية، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والتي تحتفي بالباحث عبد العزيز بن عبد الجليل، برمجة غنية ومتنوعة تتخللها أمسيات موسيقية ومعارض للفنون التشكيلية وندوات ومنشورات علمية وتكريم للعديد من الشخصيات المنتمية إلى عوالم الفكر والعلوم والفن.

ويتزامن هذا الحدث الفني، المنظم بمبادرة من جمعية الشيخ الجيلالي امثيرد، بشراكة مع المجلس الجماعي لمدينة مراكش ووزارة الثقافة والاتصال ومجلس جهة مراكش – آسفي وولاية الجهة وبعض المؤسسات المحلية، مع الذكرى السنوية ال 51 لتأسيس الجمعية، حيث يشكل فرصة للجمهور من أجل حضور العديد من الأمسيات الموسيقية في المسرح الملكي، والتي ستحييها النخبة الوطنية لفن الملحون تحت قيادة المايسترو محمد الوالي وعدد من المنشدين، من أجل إسعاد عشاق فن المديح والسماع، فضلا عن نخبة من نجوم الأغنية المغربية العصرية وعدد من الموسيقيين القادمين من مختلف مدن المملكة.

كما يشمل برنامج هذه التظاهرة الثقافية تنظيم أمسية لفن الملحون والإيقاعات الشعبية بمراكش لفائدة المقيمين في “دار الحياة”، بمناسبة الاحتفاء بعاشوراء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=