صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

حصري: جنايات آسفي تصدر هذا الحكم في حق قاتل والدته في اليوم الأول من رمضان

آسفي كود

1٬681

أنهت هيئة قضائية بمحكمة الاستئناف بآسفي، الخميس الماضي الستار عن محاكمة محمد العسري المتهم بقتل والدته خديجة الفريني 69 سنة دوار اولاد ابراهيم بجماعة لحضر، منتصف شهر ماي 2018، وخلال اليوم الأول من شهر رمضان السنة الماضية.

وخلصت الهيئة القضائية كون الأفعال المنسوبة للمتهم ثابتة في حقه، وبان مسؤوليته ناقصة خلال ارتكابه الفعل موضوع المتابعة بسبب ضعف في قواه العقلية، وحكمت عليه بعشرين (20) سنة سجنا نافذا وبإدخاله لمؤسسة مستشفى ابن النفيس بمراكش قبل استكمال العقوبة السجنية .

وجاء إصدار هذا الحكم بعد أن كانت الهيئة القضائية ذاتها قد أمرت بإجراء خبرة طبية على المتهم عهد القيام بها لرئيس قسم الأمراض العقلية النفسية بمستشفى محمد الخامس بآسفي.

وكانت ساكنة دوار اولاد ابراهيم بجماعة لحضر قد استفاقت خلال شهر ماي من السنة الماضية،  على وقع تجرد الابن من كل مشاعر الإنسانية، بعدما أقدم وخلال اليوم الأول من شهر رمضان، ولحظات قليلة قبل آذان المغرب، من تسديد عدة ضربات لوالدته خديجة الفريني 69 سنة، بواسطة قنينة غاز، على مستوى الرأس، الذي تهشم بفعل الضربات المتتالية وتطايرت شظاياه في أنحاه عدة من الغرفة، قبل أن يفر اتجاه طريق مؤدية إلى جماعة مول البركي.

- الإعلانات -

وكان الابن، المجرم محمد العسري، وهو في الثلاثينات من عمره، قد شكل وعلى مر أشهر طويلة موضوع شكايات عدة من سكان المنطقة، وأفراد من أسرته، بعد أن تحول إلى وحش كاسر، اعترض وغير ما مرة سبيل العديد منهم، اعتدى على بعض وسلب وسرق آخرين، وعرض حياة سكان المنطقة إلى خطر دائم يلاحقهم، دون أدنى تدخل من طرف الجهات المسؤولة.

ورفع المشتكون من سكان المنطقة، وقبل أشهر من جريمة قتل والدته،  شكايات عدة، إلى مسؤولي الإقليم، وانتقلوا بأنفسهم لمقابلة مسؤولين بآسفي، وهم يأملون أن تجد شكاياتهم آذانا صاغية من أجل التدخل لاعتقال مجرم أرعبهم، واعتدى عليهم، وغيب النوم عن جفونهم.

اشتكوا مباشرة إلى القائد المنطقة، وحذروه من مستقبل مخيف..توجهوا صوب مركز الدرك الملكي بجمعة اسحيم، وقدموا شكاية مباشرة إلى عدد كبير من المسولين، وشددوا على أن جريمة تلوح في الأفق، هدد المجرم المذكور بارتكابها في أي لحظة وحين.

عشرات الضحايا، وجدوا أنفسهم، ملزمين بالتعايش مع واقع إصابتهم بعاهات مستديمة، خلفتها اعتداءات هذا المجرم، والذي ختم مشواره الإجرامي، الذي تواصل أمام أعين مسؤولي الإقليم، بأن أجهز على والدته .

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=