صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

الخصاص في الكتب المدرسية.. وزير التعليم يخرج عن صمته

عن تيل كيل عربي

115

حاول وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، طمأنة الأسر المغربية بخصوص الدخول المدرسي للموسم الحالي، بعد الملاحظات الكثيرة التي رفعت في وجه الوزارة، خاصة الجوانب المرتبطة بتوفير الكتب المدرسية وتجهيز البنى التحتية والوسائل التربوية بالمؤسسات التعليمية.

أمزازي وخلال ندوة صحافية نظمها اليوم الجمعة بالرباط، لتقديم حصيلة وانتظارات الدخول المدرسي والتكويني والجامعي، قدم مجموعة من المعطيات المرتبطة بتوفر الكتب المدرسية في الأسواق، وقال في هذا الصدد: “هناك 300 كتاب مدرسي جاهزة منذ أسابيع، و130 منها تباع اليوم في الأسواق، ومشكل الخصاص مرتبط ببعض الكتب المدرسية فقط”.

وأوضح الوزير أن عدد الكتب التي لاتزال يسجل فيها الخاص هي ثمانية، وبدأ طرحها في الأسواق منذ يوم 17 شتنبر الجاري وإلى غاية اليوم الجمعة 20 من نفس الشهر، وسيبقى هناك خصاص في كتاب واحد ينتظر أن يطرح في الأسواق يوم الثلاثاء 27 شتنبر القادم.
أمزازي كشف أن الكتب التي لا يعثر عليها أولياء أمور التلاميذ في الأسواق هناك مقابل لها، لكن الأساتذة لا يطلبونها.

- الإعلانات -

وبخصوص كتب المناهج الدراسية في القطاع الخاص، شدد الوزير على أنها تمر عبر الوزارة قبل اعتمادها، وهي التي يشرف على عملية المراقبة والاعتماد من خلال لجن مختصة.

وأٌقر أمزازي بأن هناك سنوياً عدد كبير من التجاوزات يتم ضبطها بخصوص الكتب المدرسية الموجهة للقطاع الخاص، وذلك بالنظر للعدد الهائل لهذه الكتب والمناهج.

وبخصوص سعرها، حمل الوزير المسؤولية للناشرين.
وتحدث أمزازي في رده عن ما سجل من تعثر في انطلاق الموسم الدراسي الحالي، عن أن “الأسبوع الأول يخصص لتقييم المستلزمات، وحتى الأسبوع الرابع تتم عملية استدراك المستلزمات، وابتداء من فاتح أكتوبر بالضرورة يجب أن تكون كل المستلزمات حاضرة ومن بينها الكتب المدرسية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=