صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

وزير الشباب والرياضة يبدي استعداه لدعم تأهيل البنيات التحتية الرياضية بآسفي وجمعة اسحيم بعد لقاءه بالبرلماني سعنان والرئيس انويكض

821

أبدى رشيد الطالبي العلمي وزير الشباب والرياضة، عن استعداد الوزارة التام من أجل دعم تأهيل وبناء عدد من البنيات التحتية الرياضية بكل من مدينة آسفي وجمعة اسحيم وكذا عدد من الجماعات القروية، بعد لقاء جمعه صباح اليوم الجمعة، بهشام سعنان النائب البرلماني عن إقليم آسفي، وخالد انويكض رئيس بلدية جمعة اسحيم.

وشكل اللقاء مناسبة سانحة لطرح عدد من النقط المرتبط بخصاص يهم مجالات الرياضة والطفولة والشباب، ولاسيما ما يتعلق بخلق ملاعب للقرب، اذ أكد وزير الشباب والرياضة على استعداد الوزارة لتمويل عدد من الملاعب الرياضية للقرب، بمختلف الجماعات الترابيىة بإقليم آسفي.

ونال المركب الرياضي لبلدية جمعة اسحيم نصيبه من النقاش بين الأطراف الثلاث، وبشر الوزير ممثلي إقليم آسفي، بدخول وزارة الشباب والرياضة كشريك، من أجل اخراج جميع مرافق المركب الرياضي لبلدية جمعة اسحيم الى حيز الوجود، لاسيما ما يتعلق ببناء مدرجات، وملاعب لكرة اليد وكرة السلة، بالإضافة الى قاعة مغطاة وتهيئ حلبة لألعاب القوى..

- الإعلانات -

واستجاب الوزير رشيد الطالبي العلمي، الى طلب أن تساهم الوزارة في بناء مسبح بلدي بجمعة اسحيم، ضمن سياق  اتفاقية الشراكة التي تجمع بين اللجنة الاقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ومجلس بلدية جمعة اسحيم، والتي تم بموجبها تخصيص مبلغ 210 مليون سنتيم من أجل بناء مسبح بلدي سيشكل اخراجه الى حيز الوجود دفعة قوية في خلق فضاء ترفيهي للألاف الشباب المنتمين للمنطقة والذين هم في حاجة ماسة الى فضاء من هذا القبيل ولاسيما خلال الفترة الصيفية .

وضمن مجالي الطفولة والشباب، كان اللقاء مثمرا في ما يتعلق ببناء مركز للاستقبال بدار الشباب الحي العمالي، والذي سيشكل ميلاده دفعة قوية لمختلف المجالات الرياضية والثقافية والاجتماعية بإقليم آسفي.

وفي ظل المكانة الوطنية الكبرى التي أصبحت تحتلها مراكز التخييم بكل من جماعتي البدوزة والصويرية، مكنت المحادثات بين الطالبي العلمي وزير الشباب والرياضة والبرلماني هشام سعنان، من التأكيد على ضرورة الإسراع بإعادة صيانة وهيكلة هذين المركزين التخيميين، الى جانب إعادة صيانة عدد من المراكز النسوية داخل مدينة آسفي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=