صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

اختفاء مدير مستشفى آسفي والمسؤولة المالية عن الأنظار بعد فضيحة التلاعب بصفقة التغذية وقدوم لجنة تفتيش وزارية

آسفي كود

3٬785

اختفى مدير مستشفى محمد الخامس بآسفي، رفقة رئيسة القطب المالي والإداري، عن الأنظار منذ تفجر فضيحة التلاعب بصفقة التغذية بالمستشفى، والتي تم تمريرها بطرق مشبوهة، وغير قانوينة الى شركة “…”من اسفي والتي تربط مالكتها علاقة غير بريئة مع مديرة القطب المالي بمستشفى آسفي.

وبتزامن مع إجازة حصل عليها مدير المستشفى رفقة المديرة المالية، حلت وعلى وجه السرعة بمستشفى محمد الخامس بآسفي، زوال الثلاثاء 22 يناير الجاري،  لجنة وزارية من أجل التحقيق في ظروف تمرير الصفقة المذكورة، وما يغلف يرتبط بها من شبهات وجود فساد مالي في تدبير مستشفى محمد الخامس بآسفي، أكد عدد من المشتغلين داخله، أنه أصبح يتطلب تدخلا عاجل، ويخوضون من أجل ذلك عدد من النقابيين اعتصاما داخل المستشفى، يشددون من خلاله على رحيل “رمزي الفساد” بالمستشفى.

وتكشف معطيات دقيقة حصلت عليها “آسفي كود”، أن 6 شركات شاركت في مناقصة الصفقة المذكورة والتي جرت عملية فتح أظرفتها يوم 31 دجنبر 2018، قبل أن يتم اقصاء 4 شركات بسبب الملف التقني، وتم الاحتفاظ بشركتي  “…”من اسفي وشركة”بيل أكَرو” الدائعة الصيت في مجال التغذية، وتربطها عقود مع مؤسسات كبرى من قبيل وزارة العدل.

وأسفرت عملية فتح الأظرفة المالية عن تقديم شركة  “بيل أكَرو” لعرض مالي بلغ 2373800 درهم ، في حين قدمت شركة “…” من اسفي عرضا ماليا بلغ 2479950 درهم، مما يخول لشركة “بيل أكَرو”، الفوز بالمناقصة المذكورة، قبل أن يدرك مسؤولي الشركة، أن هناك مناورات تروم اقصائهم من الفوز بمناقصة التغذية، وتمريرها بشكل مشبوه الى شركة “…” من اسفي.

وفي الوقت الذي  سارع فيه مسؤولي شركة “بيل أكَرو” الى الاحتجاج حول مناورة اقصائهم، وقدموا تعرضا حول المصادقة على الصفقة المذكور لدى الخزينة العامة بآسفي، تفاجأ عدد من المتتبعين بشروع شركة “…” من اسفي في العمل رغم أن الصفقة لم يتم المصادقة عليها بعد، ورغم أن الأجل القانوني للتعرضات والتوصل بالإجابات المرتبطة بالاستفسارات المقدمة من طرف الشركة التي جرى اقصائها، لم يمر أجله القانوني بعد.

ما تكشفه صفقة التغذية بمستشفى محمد الخامس بآسفي، قد يزيح الستار عن عشرات الملفات المرتبطة بوجود فساد مالي في تدبير مستشفى محمد الخامس بآسفي، لاسيما وانه جرى ابعاد عدد من أعضاء اللجنة الذين أشرفوا على فتح أظرفة المناقصة، وتم اتخاذ قرار ثنائي بين مدير المستشفى ورئيسة القطب المالي، تم من خلاله منح الصفقة الى شركة “….” من اسفي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=