صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

انفجار داخل البيجيدي بآسفي بسبب فضيلة وبوكام يقول أن الحزب يعيش إفلاسا سياسيا وفشلا في نموذجه التنظيمي

آسفي كود

1٬358

فجرت استقالة فضيلة أربيب من قسم التعمير بالجماعة الحضرية لآسفي، المياه الراكدة داخل حزب العدالة والتنمية بآسفي، لاسيما بعد تسرب عريضة تحمل توقيع عدد من المستشارين الجماعيين، ويعلنون من خلالها عن تضامنهم مع أربيب فيما يمكن أن تكون ضغوطا تعرضت لها وأرغمتها على تقديم طلب إعفائها من مهمتها داخل هذا القسم.

ورد المستشار الجماعي شكيب بوكام على العريضة التضامنية مع “أخته” في البيجيدي فضيلة أربيب من خلال تدوينة قال فيها “اللوم على أعضاء العدالة والتنمية الموقعين رفقة أحد الذين يسعون جاهدين للزج بالرئيس في السجن وعلى المسؤولين التنظيميين المتفرجين أو المحايدين حيادا سلبيا تجاه ما يقع …فين غاديين بينا أعباد الله….هذه هي حالة الإفلاس السياسي وفشل النموذج التنظيمي لحزب العدالة والتنمية بآسفي”.

- الإعلانات -

وفي الوقت الذي أكدت فيه مصادر مطلعة أن استقالة أربيب قد تكون مرتبطة في عمقها بخلاف مع أحد برلمانيي حزب العدالة والتنمية، وأن توقيع العريضة التضامنية مع فضيلة أربيب، قد يكون ردا غير مباشر على برلماني البيجيدي، فقد شددت المصادر ذاتها على أن الواقعة كشفت عن وجود تيارين داخل الحزب، ويعيشان صراعات، طفت إلى السطح بعد استقالة أربيب، وان كلام المستشار الجماعي شكيب بوكام، يشكل هو الآخر ردا على أفراد الثيار الموالي لفضيلة أربيب.

وتطرح كلمات المستشار الجماعي شكيب بوكام في عمقها لوما شديدا إلى مسؤولي البيجيدي بآسفي المشرفين على تنظيم الحزب، واتهمهم بالتفرج والحياد السلبي.

كما تساءل بوكام عن توقيع أعضاء من حزب العدالة والتنمية ضمن العريضة المذكورة، رفقة أشخاص قال أنهم يسعون إلى الزج بعبد الجليل البداوي رئيس المجلس البلدي لآسفي بالسجن.

ومن شأن كلام بوكام، أن يخلف تداعيات كبرى داخل حزب العدالة والتنمية بآسفي، وأن يرتبط هذا الخروج المفاجئ وبهذه القوة، بتطورات مثيرة خلال الأيام المقبلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=