صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

إقليم الصويرة يحتفي بتلاميذه وطلبته المتفوقين

119

أقيم، أمس الثلاثاء بمقر عمالة إقليم الصويرة، حفل التميز لتتويج التلاميذ والطلبة الذين حصلوا على أفضل النتائج الدراسية برسم سنة 2019.

- الإعلانات -

وتميز هذا الحفل، الذي شكل مناسبة لتكريم التلاميذ والطلبة الأكثر استحقاقا وكذا الأطر التربوية وأعضاء أسرة التعليم بإقليم الصويرة لتفانيهم والتزامهم بتكوين وتعليم ذي جودة، بحضور على الخصوص عامل الإقليم عادل المالكي وممثلي السلطات المحلية والقضائية والمنتخبين المحليين وفعاليات المجتمع المدني، وكذا آباء وأولياء أمور التلاميذ المحتفى بهم.

ففي أجواء جميمية، تابع الحاضرون سلسلة من العروض التي تسلط الضوء على اعتزاز الأجيال الصاعدة بالانتماء إلى المغرب، وكذا التزامهم بتعزيز قيم المواطنة والاستحقاق والتميز.

وبنفس المناسبة، أشرف السيد المالكي على تسليم أوسمة ملكية لفائدة أعضاء من الهيئة التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالصويرة، اعترافا بجهودهم وتفانيهم والتزامهم بتلقين التلاميذ الصغار التربية والتكوين الجيدين.

وفي كلمة بالمناسبة، قال المدير الإقليمي للتربية الوطنية، نور الدين العوفي الغزاوي، إن هذا الاحتفال يتزامن مع حدث عزيز على جميع المغاربة، وهو تخليد الذكرى العشرين لاعتلاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس عرش أسلافه الميامين، منوها بإحراز المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالصويرة لنتائج متميزة في مختلف الإمتحانات الإشهادية على المستوى الإقليمي والجهوي والوطني.

وقال إن المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالصويرة احتلت المركز الأول في امتحانات البكالوريا على المستوى الجهوي للسنة الثانية على التوالي، مشيرا إلى أن الهدف من الاحتفاء هو تحفيز التلاميذ والطلبة الأكثر استحقاقا والعمل على تعميق مفهوم التميز لدى التلاميذ كأداة لتعزيز القدرات ومستوى التعلم لديهم، بالإضافة إلى تطوير مردودية المؤسسات التعليمية.

وأشار السيد العوفي الغزاوي إلى أن النتائج المحصل عليها تجسد تماما المستوى الممتاز للتلاميذ والطلبة وتستجيب للتطلعات، مشيرا إلى أن نسبة النجاح في امتحانات البكالوريا المهنية بلغت 85 في المئة، حيث حافظت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية على المركز الأول في امتحانات البكالوريا، بمعدل نجاح بلغ 81.12 في المئة، متجاوزا المعدل الوطني الذي بلغ 77.96 في المئة.

وأشاد السيد العوفي الغزاوي بالجهود المضنية التي بذلها جميع المتدخلين والشركاء من أجل تحقيق الأهداف المتوقعة، لا سيما في ما يتعلق بتحسين وتوسيع العرض المدرسي، وتنفيذ ورش تطوير وتعميم التعليم الأولي وتحسين نوعية خدمات الدعم الاجتماعي التي تساهم في خفض معدلات الهدر المدرسي، وتعميم التعويضات المدرسية وتحسين جودتها، مع سد العجز في الموارد البشرية.

وفي ختام هذا الحفل، تم توزيع عدد من الهدايا على التلاميذ والطلبة المتفوقين، وذلك تقديرا لجهودهم الدؤوبة في الحصول على نتائج أفضل، وكذا لتشجيعهم على المثابرة في طريق التميز والاستحقاق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=