صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

فيديو : المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ..الصحة والتعليم في صلب حملة وطنية لتنمية الطفولة المبكرة

367

نظم قسم العمل الاجتماعي بعمالة اسفي، صباح الاثنين 4 نونبر 2019،  لقاءا تحسيسيا حول تنمية الطفولة المبكرة، بمشاركة جميع الاطراف المعنية من سلطات عمومية ومنتخبين محليين، ونسيج جمعوي وممثلين عن القطاع الخاص وخبراء بغية تحفيزهم على الانخراط في هذه الرؤية، ضمن حملة وطنية من 21اكتوبر الى 4نونبر2019، تهم قطاعي الصحة والتعليم، وتروم  تنمية الطفولة المبكرة.

وافتتح اللقاء بكلمة الحسين شينان عامل اقليم اسفي، أشار من خلالها الى أهمية هذا الورش ودعا الجميع الى الانخراط والمشاهمة فيه تماشيا مع التوجيهات الملكية.

وكشف العامل في كلمته على أن من بين برامج المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، البرنامج الرابع الذي يهدف الى دعم الراسمال البشري للأجيال الصاعدة غبر مواكبة الفرد منذ الطفولة المبكرة وطوال مراحل حياته.

وأضاف شينان بان الاستثمار في مجال صحة الأم والطفل يعد حجر الزاوية في تنمية الرأسمال البشري للمملكة وما يترتب عنه من أثار ايجابية ومباشرة على سلوكيات الفرد وتحسين تغذية صحة الأم والطفل وتقليص الخصاص المسجل على مستوى النقائض والتفاوتات والتي لها عواقب على تربية الاطفال وعلى انتاجيتهم في لمستقبل فقد جعلت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من دعم صحة الام والطفل، وخاصة بالاوساط القروية المحتاجة  في صلب البرنامج الرابع في مرحلتها الثالثة.

- الإعلانات -

ومن جهته قدم عبد الرحيم حبابة، رئيس القسم العمل الاجتماعي بعمالة آسفي، عرضا حول أهمية تنمية الطفولة المبكرة، وكشف عن وعي اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية باقليم آسفي أهمية هذا الورش الملكي حيث قامت ببرمجة وانجاز مجموعة من المشاريع برسم سنة 2019 والتي همت بالخصوص محور صحة الأم والطفل من خلال تأهيل مركزين صحيين بكل من مول البركي وخميس اولاد الحاج بالمعاشات، واقتناء ست سيارات مجهزة للإسعاف للجماعات الترابية.

وشمل المحور أيضا اقتناء مجموعة من التجهيزات والمعدات الطبية لفائدة مجموعة من المستوصفات والمراكز الصحية المتواجدة بتراب الإقليم، وبجناح الأم بالمستشفى الاقليمي محمد الخامس باسفي، وكذا احداث وتجهيز دار الأمومة بجمعة سحيم، كما تم دعم دار الأمومة لسبت جزولة بمصاريف التسيير.

وفي الوقت الذي أكد فيه عبد الرحيم حبابة على أن محور التعليم الأولي تضمن تأهيل وتجهيز وتسيير 25 وحدة للتعليم الأولي بمختلف الدواوير التابعة للجماعات الترابية بالإقليم، فقد كشف على أن اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية ووعيا منها باهمية هذا الورش، ستعمل على احداث دور أمومة جديدة مع تاهيل بعض دور الولادة بالاضافة الى احداث وجدات التعليم الاولي بمختلف الدواوير التابعة للجماعات الترابية بالإقليم.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=