صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

بالصور : محمد الأعرج يتواصل مع منتخبي ومناضلي الحركة الشعبية بإقليم آسفي والدفاع عن مقدسات المملكة على رأس برنامج اللقاء

409

عقد محمد الأعرج، عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية، وزير الثقافة والاتصال، ليلة الخميس الماضي، لقاءا تواصليا خاصا، جمعه بعدد من منتخبي ومناضلي الحركة الشعبية بآسفي، والمتعاطفين مع الحزب، وبحضور كل من المستشار البرلماني مبارك السباعي، رئيس فريق الحركة الشعبية بمجلس المستشارين، ورئيس جماعة المعاشات، إلى جانب البرلماني عادل السباعي، عضو المكتب السياسي للحركة الشعبية.

وشكل اللقاء مناسبة سانحة، استمع خلالها السيد محمد الأعرج، إلى مختلف البرامج التواصلية لمنتخبي ومناضلي الحركة الشعبية بإقليم آسفي مع المواطنين، فضلا عن اطلاعه على مختلف المستجدات المرتبطة بالاكراهات التنموية لاقليم آسفي، وما يمكن أن يساهم فيه وزراء الحركة الشعبية من دعم لهذه التنمية، والمساهمة في إخراج عدد من المشاريع إلى حيز الوجود.

واعتبر السيد محمد الأعرج، أن هذا اللقاء ” يندرج في إطار اللقاءات التواصلية التي دأبت قيادة الحزب عقدها مع المنتخبين والمناضلات والمناضلين  الحركيين أينما وجدوا، بهدف تعزیز التواصل والعمل  على تطویر أداء العمل الحزبي بشكل خاص، والسیاسي عموما، خدمة لقضایا المواطنین”

 وأكد الأعرج، أن لقاءه بمناضلي ومنتخبي الحركة الشعبية بإقليم آسفي،  يأتي والحركة الشعبية مقبلة على عقد مؤتمرها الثالث عشر، وما يستدعي ذلك من تعبئة شاملة لكل الحركيات والحركيين لإنجاح هذه المحطة المهمة في تاريخ الحزب، يضيف الأعرج.

وقال القيادي والوزير الحركي،  أن اللقاء شكل أيضا، فرصة للتداول حول مستجدات القضية الوطنية لاسيما استفزازات خصوم الوحدة الترابية بالمنطقة العازلة، التي  قد تمس باستقرار المنطقة، وما يستدعي ذلك من التعبئة الشاملة لكافة القوى الحية بالمغرب خاصة الأحزاب السياسية من أجل الدفاع عن مقدسات المملكة وعدالة قضيتها الوطنية والتصدي لكافة مناورات أعداء الوحدة الترابية .

ومن جهته، نوه مبارك السباعي، القيادي الحركي، باللقاء الذي جمع مناضلي الحركة الشعبية بإقليم آسفي، مع السيد محمد الأعرج، معتبرا أنه كان فرصة سانحة لطرح عدد من التطورات المحلية والوطنية، وشكل مناسبة استمع فيها الحاضرون، للسيد محمد الأعرج، وما أبان خلاله في هذا اللقاء على دعمه مساندته لمختلف الأفكار والمشاريع المرتبطة بدعم التنمية في الإقليم.

وشدد السباعي، على أن الرهان، سينصب مستقبلا من أجل بلورة عدد من الأفكار التي طرحها السيد محمد الأعرج على أرض الواقع، ولاسيما في ما يتعلق بأداء ومردودية مناضلي ومنتخبي الحركة الشعبية، فضلا عن ما أبدوه أمامه من استعداد وتجند دائم للدفاع عن مختلف القضايا الوطنية، وعلى رأسها قضية الصحراء المغربية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=