صحيفة الكترونية متجددة على مدار الساعة تصدر عن شركة safigoud media

- الإعلانات -

الفيلم القصير “الأغصان الميتة” والطويل”الورود السامة” يفوزان بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للسينما والأدب بآسفي

إعداد: صوفيا العوني

78

ظفر كل من الفيلم القصير “الأغصان الميتة” لصاحبيه فريديريك لابوند وفريدريك بوني، والفيلم الطويل”الورود السامة” للمخرج المصري أحمد فوزي صالح، مساء أمس الخميس، بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للسينما والأدب.

- الإعلانات -

وشملت قائمة الأفلام القصيرة المتوجة كلا من جائزة لجنة التحكيم الخاصة التي منحت لفيلم”الفتاة الشقية” لإيس كرطال لما تميز به هذا العمل من فكاهة ساخرة، وجائزة التنويه الخاص لـ”إيما” للمخرج هشام الركراكي، وكذا جائزة التنويه لفيلم “في حمام هكتور” لجوم رونيغر.

وفيما يخص الأفلام الطويلة، منحت جائزة لجنة التحكيم الخاصة لفيلم”العروس” للمخرجة بولا اورتيز، لما انطوى عليه من إتقاد دراماتيكي، بينما توج فيلم” جو الصغير، أطفال الشوارع” للمخرج الكاميروني دانييل كاموا بجائزة التنويه الخاص.

وبكثير من الحبور، دعا الكوميدي والمغني الفرنسي جان بيير كالفون،باعتباره رئيسا للجنة التحكيم في الدورة الأولى من المهرجان، إلى ضمان استمرارية هذا المهرجان الذي يكتسي أهمية كبرى بالنسبة إلى هذه المدينة الأطلسية، رابطا في كلمته بين الادب والسينما.

وأكد الكوميدي الفرنسي إن “هذا العمل التصنيفي شكل بالنسبة إلينا فرصة لاكتشاف الأعمال السينمائية المختارة، والتي كانت تستحق الزيارة”.

وفي كلمته التي ألقاها في الحفل الختامي لهذه النسخة الأولى من المهرجان، أعلن الرئيس المنتدب للمهرجان،إدريس شويكة، أن المهرجان حاول، من خلال برنامجه الغني، أن يقدم فكرة واسعة عن العلاقة المعقدة بين السينما والأدب في تجلياتها المتعددة.

إلى جانب احتفالات توزيع الجوائز، تميز حفل اختتام الدورة الأولى من المهرجان الدولي للسينما والأدب بتقديم شهادات وتقدير لشخصيات من عالم الثقافة والسينما ،لا سيما الناشرة ليلى شاوني ،والممثل علي سامي، وعبد الله الوزاني والممثل الفرنسي المنحدر من اسفي، ميشال غلابرو.

وفي شهادتها عن ليلى شاوني، عبرت كاتبة “عاشق الريف”، نوفيسة سابي، عن إلتقائية مسارهما مع فاطمة مرنيسي.

وقالت في هذا الصدد، “ليلى امرأة جريئة للغاية، وكانت واحدة من أوائل الناشرات المغربيات اللائي تجرأن على تناول الطابوهات من خلال نشر أعمال تقارب قضية الحرية والمرأة والمجتمع”.

وتم تكريم الممثل الفرنسي ميشيل غالابرو، المولود في آسفي والمتوفى سنة 2016 في باريس، بحضور ابنته إيمانويل التي قالت إنها تأثرت للغاية بهذا الاعتراف.

كما تميز حفل اختتام النسخة الأولى من المهرجان الدولي للسينما والأدب بحضور موسيقى العيطة مع الأخوين جمال الدين وعابدين زرهوني.

وينظم المهرجان الدولي للسينما والأدب بآسفي من 25 إلى 31 أكتوبر ، بمبادرة من جمعية أكورا للفنون، و D & R للإنتاج، وبدعم من وزارة الثقافة والشباب والرياضة، وبشراكة مع مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط – موقع آسفي، وهيئة المحامين بآسفي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار
=